عاجلعالم الفن

أسمراني اللون والمتميز فنيًا… في عيد ميلاد محمود عبد المغني

أسمراني اللون والمتميز فنيًا… في عيد ميلاد محمود عبد المغني

أسمراني اللون والمتميز فنيًا... في عيد ميلاد محمود عبد المغني
محمود عبد المغني

كتبت : مادونا عادل عدلي 

فنان مصري مميز، صاحب اللون الاسمراني المصري والبشرة المصرية، الذي تألق في ما قدمه من أعمال مهمة، تميز بأعمال فريدة حيث أبدع في الشخص الذي تتحول شخصيته من دكتور طب شرعي لقاتل وتقمص الشخصية ببراعة، شارك في أعمال فنية كثيرة، وشارك أهم النجوم منهم أحمد عز، صلاح عبد الله، حورية فرغلي، عمرو يوسف وباقة من ألمع النجوم. 

بدايته

كانت بدايته كوجه صاعد في مسلسل ليالي الحلمية مع المخرج إسماعيل عبد الحافظ ثم مع المخرج شريف عرفه الذي قدمه في دور تراجيدي في فيلم “عبود على الحدود”.

وبدأ عشقه للتمثيل منذ كان في المدرسة الثانوية وبعدها التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية على الرغم من عدم وجود “واسطة” لكنه اعتمد على الله ثم موهبته، وكان من بين الـ 12الذين نجحوا في اختبارات المعهد. وطوال فترة الدراسة بالمعهد عرف في أكاديمية الفنون بنشاطاته وساد انطباع طيب تجاهه بين المخرجين المتابعين لكنه رفض منطق الموافقة على تصوير حلقة أو اثنين على سبيل التعارف.

كان يشعر الفنان أن موهبته أكبر من هذا فاختار أن تكون البداية بالمسرح لأنه يعلم الالتزام ويصقل الموهبة.

وقدم العديد من المسرحيات أثناء تواجده علي مسرح الجامعة وشارك في العديد من المهرجانات منها مهرجان المسرح التجريبي بالإضافة الي مهرجانات في الأردن وأخرى في إيطاليا وحصد عنها العديد من الجوائز.

وفي سنة 2000 قدمه شريف عرفه في فيلم “عبود علي الحدود” ليتعرف علي جمهور أكبر ثم كانت بدايته الأولي في الدراما من خلال مسلسل “الرقص على سلالم متحركة” مع المخرج مصطفى الشال، هذا المسلسل صنعا له نجاحاً غير عادى.. بعد ذلك شارك في الجزء الثاني من مسلسل “زيزينيا” مع جمال عبد الحميد ثم فيلم “صايع بحر” بعد هذا الفيلم دخل مسلسل “الرمال” واستوجب تصوير دوره السفر إلى الجونة لمدة تسعة شهور.

وجلس هناك مع نفسه وقرر إعادة ترتيب أوراقه من جديد وتغيير أسلوب أدائه حتى يعبر إلى الجمهور بوجهة نظر تستحق التقدير.

حياته الشخصية 

تزوج الفنان من سيدة تدعى “مي”، وكشف الفنان خلال استضافته وزوجته في برنامج “معكم منى الشاذلي” على قناة CBC أنه تزوج في أقل من 21 يومًا بعد أن قابل زوجته “مي”، وخلال الحلقة سردت زوجته تفاصيل الزواج وقالت إنها كانت في يوم ما تشاهده على التلفزيون حيث كان ضيفًا على أحد البرامج ولم تكن تعرفه حينها بشكل شخصي، وكان يقول إنه سيزوج في شهر مارس لتجد نفسها تردد بصوت مسموع فجأة: أنا هتجوزه مؤكدةً أنه لم يكن هناك أي مبرر لتلك الجملة ولكنها قالتها بشكل غريب.

وقال محمود وأضاف: بعد ذلك فسخت الخطوبة لظروف معينة، ثم قابلت مي وشعر ناحيتها براحة شديدة وتزوجتها في أقل من شهر.

ومازح عبدالمغني زوجته قائلًا: “غالبًا المحشي السبب، بتعمل أكل حلو أوي”

وأكد “كنت خاطب وبعدها بحاجات بسيطة أنا فسخت خطوبتي لأسباب محصلش نصيب ويشاء القدر أني أشوفها في قعدة، حسيت براحة شديدة ناحيتها، وقررت أني أتجوزها، وأتجوزنا خلال 21 يومًا”.

وأضاف: “كان في صحاب مشتركين بيني وبينها، خالها صحبي، وأتجوزنا يوم الفلانتين، وكان اليوم اللي شوفنا بعض تحس أننا عارفين بعض من سنة أو سنين، حتى الظروف المادية أتيسرت كأن ربنا بيأهلني أني يلا، ودي أحلى حاجة عملتها في حياتي”.

أسمراني اللون والمتميز فنيًا... في عيد ميلاد محمود عبد المغني
محمود عبد المغني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق