صحتك بالدنيامطبخ

الثوم وفوائده المذهلة عند تناوله على معدة فارغة

الثوم وفوائده المذهلة عند تناوله على معدة فارغة

الثوم وفوائده المذهلة عند تناوله على معدة فارغة
فوائد الثوم

الثوم وفوائده المذهلة … يعد اَلثوم من النباتات العشبية وذات الفوائد العلاجية حيث يتميز بالعديد من الفوائد الصحية. كما أن الثوم يعني مضاد حيوي طبيعي. 

فوائد الثوم على الريق :

1_ تخفيض مستوى الكوليسترول في الجسم

من أبرز فوائد الَثوم على الريق تقليل مستوىالكوليسترول في الجسم. حيث أن تناول الثوم الخام في الصباح يساعد على التخفيف من مستويات الكوليسترول الكلي والبروتين الدهني منخفض الكثافة في الجسم.
وأشارت الدراسات وجوب تناوله يوميًا لأكثر من 8 أسابيع لملاحظة تأثيره الإيجابي على تخفيض الكوليسترول.

 2_ مكافحة العدوى :

يعتبر الثَوم الخام أحد المضادات الحيوية الطبيعية الأكثر فاعلية، وترتفع فائدته عند استهلاكه على معدة فارغة. حيث يساعد تناول قطعة من الثوم النيء في قتل البكتيريا ومنع عملها في القناة الهضمية.

كما يحتوي الثوَم على مركبات كبريتية مثل الأليسين، التي تعرف بفوائدها المضادة للإلتهابات فتساعد على علاج البرد والسعال.

3_ تحسين عمل الجهاز الهضمي :

من فوائد الثومَ على الريق تحسين عمل الجهاز الهضمي وذلك بسبب احتوائه على مركب الإنولين الذي يعتبر غذاء للبكتيريا النافعه في الجهاز الهضمي الأمر الذي يحفز عملية الهضم.

4_ السيطرة على ارتفاع ضغط الدم :

إن احتواء الَثوم على مركبات الكبريت مثل الأليسين، ثنائي كبريتيد الدياليل وثلاثي كلوريد ثنائي الأليل يساعد في تنظيم مستويات ضغط الدم.

حيث يقلل تناول الثًوم على الريق من ضغط الدم الإنقباضي حوالي 7-9 ملم زئبقي، ويقلل من ضغط الدم الإنبساطي حوالي 4-6 ملم زئبقي.

5 _ الوقاية من السرطان :

أشارت بعض الدراسات القليلة فاعلية الثومً في التخفيف من الإجهاد التأكسدي، وهذا يعني أن خصائصه المضادة للأكسدة تساعد أجسامنا في إزالة الأضرار التي تسببها الجذور الحرة وبالتالي توفر الحماية ضد السرطان

6_ التخلص من السموم :

وذلك بسبب احتواء الثوم على مركبات الكبريت العضوية والتي تعمل على إزالة المواد السامة من الجسم.

لذلك إذا كنت قد تناولت عشاءًا دسمًا الليلة الماضية، فمن الأفضل أن تبدأ اليوم التالي بتناول الثوم.

7 _ زيادة المناعة :

يعتبر الثوم مصدر ممتاز لتعزيز نظامك المناعي، وذلك لأنه مليء بالمغذيات مثل البوتاسيوم والألياف وفيتامين ج و ب6. فقد ثبتت فعاليته في تحسين مناعة الشخص عند الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق