تحقيقات وملفاتحوادثعاجل

الداخلية تعيد الطفل المختطف بسبب خلافات عائلية بـ سوهاج

الداخلية تعيد الطفل المختطف بسبب خلافات عائلية بـ سوهاج

 

الداخلية تعيد الطفل المختطف بسبب خلافات عائلية بـ سوهاج
صورة ارشيفية

اعلنت وزارة الداخلية بنجاح قوات الامن  بـ سوهاج بـ  تحرير طفل وإعادته إلي أهله بعدما تم اختطافه من قبل أقاربه انتقامًا من والده حسبما قال في البلاغ المقدم ، إنه توجد بينه وبينم خلافات تعود لوقت سابق جمعهما سويًا بدولة الكويت .

واستطاع رجال أمن وضباط شرطة مركز سوهاج . من تحرير الطفل بعدما تم اعداد عدة أكمنة بقرية “بلصفوره” دائرة المركز.

وكان قد تلقى اللواء دكتور حسن محمود، مساعد الوزير مدير أمن سوهاج بلاغا من العميد محمد علام. و مأمور مركز شرطة سوهاج يفيد بورود بلاغ إلى المركز من عامل يفيد باختطاف نجله أثناء لهوه أمام المنزل. واتهم أبناء عمومته بارتكاب الواقعة ووجه الاتهام لأبناء عمومته يقينًا باختطاف الطفل.

وتم تشكيل فريق بحث على الفور ، تحت إشراف اللواء عبد الحميد أبوموسى، مدير إدارة البحث الجنائي وبرئاسة العميد رئيس قسم المباحث الجنائية بالاشتراك وفرع الأمن العام بسوهاج، ضباط. وحدة مباحث المركز. وإدارة البحث الجنائي لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها وإعادة المختطف.

دور المباحث في اعادة الطفل:

واستطاع كلًا من مفتش مباحث المركز والرائد أحمد صابر، معاون أول المباحث، وتبين من التحريات بتقدم عامل ببلاغ أفاد فيه أنه أثناء لهو نجله أمام المنزل تم إختطافه. وأتهم أبناء عمومته بإرتكاب الواقعة، وسبب ذلك وجود خلافات سابقة بينهما أبان عملهما بدولة الكويت وأفاد المبلغ بورود إتصال هاتفي من رقم مجهول على هاتف شقيقه وقرر خلاله المتصل بأن الطفل برفقته.

ووضع رجال الأمن خطتهم للقبض على المتهم والمشار إليهم بسرقة الطفل واختطافه ، بعد تقنين الإجراءات. وإستئذان النيابة العامة تم وضع خطة بحث هادفة كان من أهم بنودها الإستعانة بالتقنيات الحديثة كاميرات مراقبة وشركات المحمول للمساهمة في تحديد شخصية مرتكبي الواقعة. وإعادة مناقشة المبلغ تفصيلياً للوقوف على خلافاته. و ما يرقي منها لإرتكاب الواقعة، وتنشيط المصادر السرية للإستعانة بهم في كشف غموض تلك الوقائع.

واسفرت خطة الداخلية والتطبيق الجيد لها إلى أن وراء إرتكاب عاملين أحدهما سبق إتهامه ” 4 ” قضايا ما بين إصابة خطأ وسلاح. وتبديد ومشاجرة وآخرهم القضية جنح مركز سوهاج لسنة 2008 ” مشاجرة وضرب ” حيث تخلي المتهمين عن الطفل المختطف وتم العثور عليه بأحدي الطرق بالقرية محل إقامته عقب شعورهم بتضييق الخناق عليهما.

خطة مديرية الامن :

و بالتنسيق مع مديرية الأمن ، تم إعداد عدة أكمنه ثابتة. ومتحركة أسفرت إحداها عن ضبط المتهمان. و كان بحوزة الأول الهاتف المستخدم في الواقعة وبمواجهتهما إعترفا بإرتكابهما للواقعة مستخدمين. في ذلك سيارة والمستأجرة من إحدى معارض السيارات في اختطاف الطفل والسيارة المستخدمة في الواقعة. والخاصة بشقيق المتهم الأول والمستخدمة في التخلي عن الطفل المذكور تم ضبطهما بإرشادهما. وأضافا بقيامهما بخطف الطفل بسبب. وجود خلافات عائلية بين المتهم الأول ووالد الطفل المذكور. و تم التحفظ علي السيارتين والهاتف المحمول تم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتم العرض على النيابة العامة التي تولت التحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق