أخبار الرياضة

الدوريات الأوروبية 2020 .. عودة ميلان ومعجزة إيفرتون وأتلانتا

الدوريات الأوروبية 2020 .. عودة ميلان ومعجزة إيفرتون وأتلانتا

 

الدوريات الأوروبية 2020.. عوده ميلان ومعجزة إيفرتون وأتلانتا
صوره أرشيفية

يبدو أننا سنكون على موعد مع مفاجأة من العيار الثقيل خلال الموسم الحالي 2020-2021 في أوروبا وبالتحديد مع الدوريات الخمسة الكبرى في انجلترا وإسبانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

الأسئلة التي تطرح نفسها كل عام بين جميع محبي ومتابعي الساحرة المستديرة في العالم، هل تشهد القارة العجوز بطلا جديدا في فرنسا أو ايطاليا أو ألمانيا؟ متى يعود قطبي ميلانو إلى الواجهة الأوروبية؟ أين ذهب المان يونايتد؟ متي يفوز سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا؟

كل هذه التساؤلات حان الوقت لكي تكون لها إجابة منطقية بعد عصر كورونا في أوروبا.

البداية مع البريميرليج البطولة الأقوى حاليا في القارة العجوز حيث ارتفعت حرارة المنافسة مبكرا وضربت المفاجآت كبار فرق الدوري الإنجليزي حيث سقط البطل ليفربول بسباعية أمام استون فيلا فيما ذل توتنهام بقيادة مورينهو المان يونايتد بسداسية وأسقط ليستر سيتي المان سيتي بخماسية.

وأصبحت كل الاحتمالات متوقعة في الدوري الانجليزي القمة ولأول مرة منذ عقود طويلة حقق فريق المدرب العجوز انشلوتي ايفرتون اربع انتصارات متتالية بفضل النجم الكولومبي خاميس رودريجيز وتربع على قمة المسابقة برصيد 12 نقطة فيما حل كل من ليستر سيتي وارسنال والمفاجاة استون فيلا في الترتيب الثاني والثالث والرابع برصيد 9 نقاط.

وإلى الدوري الفرنسي حيث واصل الثنائي رين وليل تصدرهم لجدول الليجا الفرنسية بعد مرور 6 جولات برصيد 14 نقطة لكل فريق فيما حل باريس سان جيرمان حامل اللقب في المركز الرابع خلف لانس برصيد 12 نقطة وهي المرة الأولى التي يتراجع فيها ترتيب فريق حديقة الأمراء منذ سنوات طويلة.

ومن فرنسا إلى قمة الإثارة والمتعة والكالتشيو الإيطالي الذي اذداد توهجا هذا العام، بعد أن أصبحت لغة المنافسة ليست مقتصرة على يوفنتوس المحتكر الدائم لبطولة الدوري منذ عام 2012.

الموسم الحالي شهد حتى الآن مفاجأة سارة لعشاق ميلان بعد أن حقق الرسونيوي ثلاث انتصارات متتالية في أول ثلاث جولات لم تحدث منذ عقد كامل من الزمان ومنذ آخر تتويج لميلان بالدوري الإيطالي في عهد اليجري نجاح ميلان جاء مع المدرب المخضرم بيولي والمهاجم العملاق إبراهيموفيتش ولاعب الوسط الجزائري إسماعيل بن ناصر.

نفس الأمر عاد الغريم المباشر انتر ميلان إلى واجهة المنافسة بعد أن حقق انتصارين وتعادل جمع بهما سبع نقاط، أما المفاجأة المدوية كانت في نجاح الفريق صاحب الإمكانيات المادية الضعيفة أتلانتا في تصدر الكالتشيو برصيد 9 نقاط جمعهم من ثلاث انتصارات متتالية ليواصل أبناء المدرب جاسبريني نجاحهم للعام الثاني على التوالي في المشاركة الجادة في دوري أبطال أوروبا.

وفى اسبانيا مازالت الأمور طبيعية، ريال مدريد حامل اللقب في صدارة الليجا برصيد 10 نقاط بعد مرور خمس جولات جمعهم من أربع مباريات فقط فيما مازال غريمه برشلونة في المركز الخامس برصيد 7 نقاط جمعهم من ثلاث مباريات فقط وينتظر عشاق اتلتيكو مدريد ظهور سواريز بعد الانطلاقة القوية أمام غرناطة والفوز بسداسية أعقبها تعادلين مع هويسكا وفياريال بدون أهداف رفقة المدرب دييجو سيميوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق