عرب وعالم

الفاتيكان توضح حقيقة تصريحات البابا حول المثليين جنسيا

الفاتيكان توضح حقيقة تصريحات البابا حول المثليين جنسيا

الفاتيكان توضح حقيقة تصريحات البابا حول المثليين جنسيا
بابا الفاتيكان

قال الفاتيكان إن التعليقات التي أدلى بها البابا فرنسيس بشأن قوانين الارتباط المدني، تم إخراجها من سياقها ولا تشير لتغيير في عقيدة الكنيسة بشأن المثليين أو دعم الزواج من نفس الجنس.

تصريح البابا جاء في الفيلم الوثائقي “فراشيسكو”، الذي عُرض لأول مرة في مهرجان روما السينمائي يوم 21 أكتوبر، والذي احتل عناوين الأخبار، بعد أن قال البابا فيه إن المثليين جنسيا لهم الحق في أن يكونوا أسرة وأن هناك حاجة لقوانين اتحادات مدنية تغطي المثليين جنسيا.

في الأسبوع الماضي، أرسلت سكرتارية دولة الفاتيكان “مذكرة تفسيرية” إلى سفرائها، الذين أرسلوها إلى الأساقفة. تم الإبلاغ عن المذكرة لأول مرة من قبل كاتب السيرة البابوية أوستن إيفيري.

وأوضحت المذكرة أن اقتباسين منفصلين ردا على أسئلة منفصلة تم تقطيعهما لتظهر كجملة واحدة، مع حذف السياق المتداخل والأسئلة. في الاقتباس الأول، كان البابا يشير إلى حق المثليين جنسيا في أن يتم قبولهم من قبل عائلاتهم كأطفال وإخوة.

وأكدت أن الفيلم الوثائقي قطع التعليقات حيث أعرب البابا عن معارضته لمعارضة زواج المثليين وأوضح أنه كان يشير إلى قوانين الارتباط المدني، التي سنتها بعض الدول لتنظيم المزايا مثل الرعاية الصحية.

وقالت المذكرة: “من الواضح أن البابا فرنسيس كان يشير إلى بعض أحكام الدولة وبالتأكيد ليس عقيدة الكنيسة، التي أعاد تأكيدها عدة مرات على مر السنين”.

مايسة محمد عبد الحميد

نائب رئيس مجلس إدارة الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق