حوادث

القصة الكاملة لواقعة الأم المعذبة لطفلها.. هي زهقت منه وهو متمسك به

اقرأ في هذا المقال

  • القصة الكاملة..الام زهقت منه ومن أبوه اللي راح اتجوز واحدة تانية 
  • القصة الكاملة لواقعة الأم المعذبة لطفلها.. هي زهقت منه وهو متمسك به

القصة الكاملة..الام زهقت منه ومن أبوه اللي راح اتجوز واحدة تانية

الام تعذب ابنها فيديو أثار جدلا واسعا
الطفل المعذب

القصة بدأت … عندما نشر وتداول عدد من رواد التواصل الاجتماعي، على موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”،

 فيديو لأم تجردت من مشاعر الأمومة، وتعدت بالضرب المبرح على طفلها بدون رحمة، ولم تكتفي بهذا بل وثقت التعذيب بمقطع فيديو.

من أجل إرساله لزوجها والد الطفل، حيث ظهرت الأم في الفيديو وهي تقوم بضرب طفلها بعدة صفعات على وجهه، ثم ركلته بقدمها ليسقط على الأرض.

وحسب ما جاء بالفيديو المتداول..ظهر الطفل وكانت تبدو على ملامحه البريئة الرعب والخوف،

وأمه تقوم بتعذيبه بدون ادنى رحمة أو شفقة، حيث يبدأ الفيديو بظهور الطفل جالسا على كرسي صغير.

وجهت الأم للطفل لكمات والفاظ خارجة دون ادنى شفقة ولا رحمة

وجهت الأم للطفل لكمات والفاظ خارجة دون ادنى شفقة ولا رحمة

أمام والدته، وهي تلكمه بيديها، وتوجه لابنها كلمات خارجة، طالبة من الطفل أن يوجه رساله لوالده: “قول لأبوك يجي ياخدك،

مش هتقعد معايا، قوله تعالى خدني أنا مش هطفح الدم على حد، أنا مش هربي عيال حد، يا عديم الأهل”.

وعندما قال الطفل لوالدته إنه خائف، قامت الأم بمنتهى القسوة بركله بقدمها ليسقط بالكرسي على الأرض.

ثم بدأ الطفل يطلب من والده خلال الفيديو وهو يرتجف من الخوف: “تعالى خدني يا بابا”.

مدير خط نجدة الطفل القصة بدات باستدعاء الأب للنيابة

وكشف صبري عثمان مدير خط نجدة الطفل، في   إن المجلس القومي للأمومة والطفولة، شكل لجنة لتقصي الحقائق.

في واقعة تعدي أم على ابنها بالضرب المبرح، وتم تقديم بلاغ للنيابة، موضحا أن والد الطفل في طريقه إلى النيابة للتحقيق في الواقعة.

مكالمة المتحدث بأسم وزارة التضامن الاجتماعي مع عمرو اديب

التضامن الاجتماعي

قبضت أجهزة الأمن على الأم “تهاني”، 36 عاما، المتهمة بتعذيب طفلها وبث فيديو له عبر مواقع التواصل الاجتماعي،

صاحب عبارة “تعالي خدني يا بابا”، في إحدى الشقق بمنطقة الطالبية، وتم التحفظ عليها، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيق. 

و اعترفت الأم بتعذيب طفلها داخل شقتها بشارع العروبة في منطقة الطالبية، بتفاصيل الواقعة،

قائلة إنها تعدت بالضرب على ابنها “مروان” بسبب خلافات بينها وبين طليقها “موظف” بإحدى شركات قطاع البترول في محافظة السويس. 

المتهمة.. أبوه طلقني وسابني من سنتين وراح اتجوز

وأضافت الأم “تهاني”: “أنا كنت بضرب فيه علشان انتقم من أبوه اللى طلقني وسابني من سنتين

وراح اتجوز واحدة تاني.. وسايب ليا ابنه يطلع عيني أنا.. زهقت منه ومن أبوه”.. وتم التحفظ عليها، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيقات.

وحددت أجهزة وزارة الداخلية سابقا هوية “الأم”، وتبين أنها ربة منزل تدعى “تهاني” مقيمة بمنطقة الطالبية في الجيزة،

وهي منفصلة عن زوجها، وأن الطفل الذي ظهر في الفيديو يدعى “مروان”، وهو ابنها.

علق صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للأمومة والطفولة،

على مقطع الفيديو لأم تضرب ابنها بوحشية، قائلا: “الطفل مش عاوز أبوه، ومتمسك بالبقاء مع والدته”.

أضاف: “الأم بررت الواقعة بأنها زوجة ثانية، وبينها وبين زوجها خلافات، وتقيم في السويس ولديها 4 أطفال، ولا ينفق زوجها عليها ولا يريد دفع أموال النفقة،

وبالتالي فإنها تضغط عليه بالولد، ولذلك أجبرت الولد على تصوير الفيديو لإجبار والده على الإنفاق عليه، وليعلم الأب أن نجله لا يريد العيش معه”.

وشدد “عثمان” على رفض الفيديو، معتبرًا أنه مسيء للطفل وينتهك حقوقه: “تقارير الواقعة أمام النيابة العامة،

كما نُجري دراسة على الأب والأم، وسنقدم تقريرًا للنيابة يحتوي على توصية غرضها مصلحة الطفل”.

وتابع عثمان … “نأسف جدًا للفيديو، الطفل معنا في النيابة، وهو متمسك بالأم جدًا، والأب متواجد معنا، وأبناؤه أخوة الطفل، الولد طلب يروح للأم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق