أخبار الرياضة

المصائب لا تأتي فرادى يوفنتوس يخسر ماليا بعد إصابة رونادو بكورونا

المصائب لا تأتي فرادى يوفنتوس يخسر ماليا بعد إصابة رونادو بكورونا

المصائب لا تأتي فرادى يوفنتوس يخسر ماليا بعد إصابة رونادو بكورونا
كريستيانو رونالدو

المصائب لا تأتي فرادى لم تتوقف إصابة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي بفيروس كورونا، عند خسارة اليوفي رياضيا إنما قابلتها خسارة مالية بعد الإعلان عن إصابة الدون البرتغالي بالفيروس التاجي.

وذكرت صحيفة «ماركا» الإسبانية، أن خسارة يوفنتوس لم تتوقف عند ابتعاد رونالدو عن المباريات، مضيفة أن أسهم يوفنتوس انخفضت، وخسرت 3% عند الإغلاق في البورصة الإيطالية.

اقرأ أيضا| إصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا

وأعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر، إصابة النجم كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا.
وأضاف الاتحاد أن رونالدو سيغيب عن مواجهة السويد في دوري الأمم الأوروبية غدًا الأربعاء، لكنه أكد أن اللاعب “بخير” ولم تظهر عليه أية أعراض وخضع للعزل الذاتي.

وكان رونالدو، قد خاض مباراتين مع البرتغال، خلال التوقف الدولي ضد إسبانيا وديا وضد فرنسا، في دوري الأمم الأوروبية.

ومن المتوقع غياب رونالدو، عن عدة مباريات ليوفنتوس بعد نهاية التوقف الدولي، حيث يواجه السيدة العجوز كروتوني يوم السبت ثم دينامو كييف الثلاثاء، وفيرونا يوم 25 أكتوبر ثم برشلونة يوم 28 من نفس الشهر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق