صحتك بالدنيا

ثقافتنا الصحية بقلم: خبيرة الجودة وسلامة الغذاء سارة نايل

ثقافتنا الصحية بقلم: خبيرة الجودة وسلامة الغذاء سارة نايل

ثقافتنا الصحية بقلم: خبيرة الجودة وسلامة الغذاء سارة نايل
سارة نايل

 

جميعنا نعشق التمتع بالوجبات الشهية خارج المنزل نظرا للتنوع في نوعية الأطعمة المقدمة في الخارج علي ايدي شيفات ماهرة يتمتعون بشهرة واسعة في عالم الطهي وأسماء ومطاعم ذات شهرة فأصبحنا نفضل الأكل خارج المنزل.

أصبحنا نتمتع بخبرة كبيرة في أختيار المطاعم ذات المستوي الراقي والأكثر شهرة، فالكل يعتمد على السوشيال ميديا في الانتشار. والدعاية لمطعم أصبح مميز في عالم المطاعم من خلال الدعاية. 

سوف ابدء كيف نطمئن للمكان الذي تتناول فيه الطعام إذا كان آمن ام غير آمن من خلال معرفة بعض المبادئ الأساسية والبسيطة التي يمكن من خلالها معرفة سلامة وجودة الطعام والشراب المقدم إلينا من خلال رؤية واضحة بالعين المجردة، من خلال خبرتي في مجال سلامة الغذاء. أولًا: نظافة الأرضيات والجدران والحوائط والمفارش التي تغطي الطاولات، كل هذا يعطينا انطباع أن هذا المكان يتبع قواعد لنظافة المكان بصفة دورية على مدار الساعة.

نبدأ بالنظر جيدا على الأواني والشوك والسكاكين والأكواب، إذا كانت كل الاكواب الموجودة على الطاولة ليس لها بريق ولمعان فهذا المكان لا يتبع جداول نظافة على مدار اليوم ولا يقوم بتدريب العاملين على كيفية تنظيف وتلميع الأواني والشوك والسكاكين والأكواب بصفة دورية.

فإذا وجدنا بقايا طعام فهذا يعني ان هذا المكان لا يتبع إجراءات والقواعد الصحية الأولية لسلامة الغذاء ولا يتبع نظام للنظافة بالكيماويات المناسبة للتنظيف مما يهدد سلامة وأمن الغذاء مما ينعكس على صحتنا وانتشار العدوى الميكروبية لنا ولاولادنا نظرًا لعدم توافر قواعد النظافة العامة في هذا المكان سنتكلم فيما بعد عن كيفية معرفة إذا كان الطعام آمن من خلال طهيه وتحضيره باتباع الخطوات السليمة لسلامة الغذاء داخل المنازل باتباع خطوات بسيطة وتجنب أخطاء يمكن أن تؤدي إلي تلوث الغذاء وتعرض الأسرة كلها لخطر التسمم ببعض أنواع بكتريا التي تنشط في بيئة مناسبة لحدوث المرض والعدوى بالبكتيريا والفيروسات.

 

نهى مرسي

مساعد رئيس التحرير بموقع عالم النجوم الالكتروني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق