عاجلعالم الفن

حياة قنديل تزوجت من شقيق دونجوان السينما واعتزلت الفن من أجله

حياة قنديل تزوجت من شقيق دونجوان السينما واعتزلت الفن من أجله

حياة قنديل تزوجت من شقيق دونجوان السينما واعتزلت الفن من أجله
حياه قنديلً وبنتها

كتبت / دعاء سنبل

حياة قنديل فنانة متميزة، ملامحها رقيقة وجهها ملائكي، رغم أن لم تصل للبطولة المطلقة، وكانت من أهم نجوم الدور الثاني في وقتها ، ونجحت في إثبات موهبتها الفنية،.

كانت من الممكن لو أستمرت أن تصبح من نجوم الصف الأول، لكنها فضلت أسرتها على نجوميتها.

 

اسمها الكامل “حياة محمد قنديل”، ولدت في مدينة القاهرة في 23 نوفمبر 1951م، وحصلت على شهادة الدبلوم في التجارة عام1968م،.

كما دخلت عالم الفن وظهرت على شاشة السينما في أوائل السبعينات من خلال فيلم رجال فى المصيدة.

كما لفتت الأنظار إليها بحضورها الطاغي وموهبتها، مما جعل المخرج” حسين كمال” يختارها لأداء دور إحدى بنات الفنانة فاتن حمامة في فيلم إمبراطورية ميم.

لتتوالى أعمالها بعدها، وتصبح من أهم النجوم المشاركة في العديد من أفلام السبعينات مثل السكرية و دائرة الانتقام و أين عقلي .

والمذنبون و سونيا والمجنون والخرساء والرصاصة لا تزال في جيبي ،حتى آخر العمر ،اذكريني.

حياة قنديل تزوجت من شقيق دونجوان السينما واعتزلت الفن من أجله
حياه قنديلً

اخر اعمالها واعتزالها:

وفي أوائل الثمانينات، وتحديدًا عقب اشتراكها في فيلم وادي الذكريات عام 1981م، .

وقررت حياة قنديل الابتعاد بشكل كامل عن الوسط الفني، وكان عمرها في ذلك الوقت 32 عامًا فقط.

بعد زواجها من شقيق الفنان “رشدى اباظة الفنان” ” فكري أباظة “و الذى انجبت منه ابنتها شيماء، و اتخذت هذا القرار لرعاية بيتها وأسرتها.

حوار الفنانة حياة قنديل:

وقالت في حوار لها بعد اعتزالها ” ليس هناك أفضل من المكوث في بيتي مع زوجي وابنتي، حتى ولو كان البقاء في الاستديو لساعات طويلة”

حياة قنديل بنتها شيماء
بنتها

مضيفة أن زوجها الفنان فكري أباظة لم يكن له دورًا في اعتزالها قائلة ” هو مظلوم تمامًا في هذا الاتهام، فهو ليس له علاقة اعتزالي الفن هذا القرار بإرادتي واختياري، واختفت بعدها عن الأضواء.

الفنانه حياه قنديلً
الفنانه حياه قنديلً

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق