تحقيقات وملفاتحوادثعاجل

عاجل .. طالب بكلية هندسة يقتل ابن خالته “إمام وخطيب” بوزارة الأوقاف

عاجل .. طالب بكلية هندسة يقتل ابن خالته “إمام وخطيب” بوزارة الأوقاف

عاجل .. طالب بكلية هندسة يقتل ابن خالته "إمام وخطيب" بوزارة الأوقاف
وليد عمر عزالدين

ودع أهالي قرية “الصلاحات ” مركز بني عبيد بمحافظة الدقهلية، الشيخ وليد عمر عز الدين، 48 سنة، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف، وسط حالة من الحزن والذي لقي مصرعه مساء الثلاثاء على يد ابن خالته في القرية؛ لخلافات قديمة بين العائلتين والتي انتهت بمقتله بطعنات وجهها له المتهم بسلاح أبيض «مطواة» وذلك بعد أن انتهى الطب الشرعي من تشريح الجثة لعمل تقرير الصفة التشريحية للمجني عليه، وأمرت النيابة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

ووصلت الجثة في سيارة إسعاف إلى مقابر القرية، وكان في انتظار وصولها أهالي القرية والذين أدوا صلاة الجنازة في المقابر، وشيعوه إلى مثواه الأخير.

انتشار أمني في القرية
وشهدت القرية انتشارا أمنيا مكثف لمنع حدوث أي أعمال عنف أثناء الجنازة أو بعدها وللعمل علي استقرار الحالة الأمنية داخل القرية.

ومن جهة أخرى قرر المستشار محمد رجب، رئيس نيابة دكرنس بمحافظة الدقهلية، بإشراف المستشار حسام معجوز، المحامي العام لنيابة شمال المنصورة الكلية، اليوم، حبس المتهم بقتل الشيخ وليد عمر عزالدين، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابستها، وصرح بدفن الجثة بعد انتهاء الطب الشرعي من تشريحها، وطالب بإعداد الصفة التشريحية للمتوفى.

واعترف المتهم ويدعى «ع. ا.»، طالب بكلية هندسة خاصة في مدينة المنصورة، في تحقيقات النيابة العامة، بارتكاب الواقعة، نتيجة خلافات قديمة مر عليها حوالي عامين، رغم أنهما تربطهما صلة قرابة إذ أن المتوفي ابن خالته.

ورصدت كاميرات المراقبة في المنطقة التي وقع فيها الحادث «شارع الشواهين»، جزءا مما حدث في المشاجرة التي وقعت بين «أولاد الخالة»، عندما وقعت مناوشات بين المتهم والمجني عليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق