عاجلعرب وعالم

علماء من الصين يكشفون أصل فيروس كورونا “كوفيد-19” 

علماء من الصين يكشفون أصل فيروس كورونا “كوفيد-19” 

علماء من الصين يكشفون أصل فيروس كورونا "كوفيد-19" 
فيروس كورونا

كشف مجموعة علماء من الصين عن أن أصل فيروس كورونا “كوفيد-19″ لا يمكن إلا أن يكون طبيعي المنشأ، ولا يمكن لهذا الفيروس الظهور في المختبر.

وقال أكثر من 20 عالما صينيا وباحثة بريطانية تعمل في الصين في مقال نشرته مجلةScience China Life Sciences إنهم نفذوا دراسة علمية واستنتجوا أن فيروس كورونا من أصل طبيعي.

واستخدم الباحثون نظرية التطور والأفكار ذات الصلة بها، مشيرين إلى أن فيروس SARS-CoV-2 قد تكيف بشكل جيد للغاية مع البشر مقارنة بعينة SARS-CoV لعام 2003.

وشدد العلماء على أن هذا المستوى من القدرة على التكيف، تبلور وتطور على ما يبدو، خلال فترة طويلة.

ورأى العلماء الصينيون أنه قبل تفشي وباء كورونا، تعرض الفيروس لشكل من أشكال التطور في البشر، مما أدى إلى حصوله على هذه الدرجة من القدرة على التكيف.

ولا يزال غامضا كيف حدث ذلك بالضبط، ولكن فيروس SARS-CoV-2 لم يكن بمقدوره التطور في سوق الحيوانات في مدينة كبيرة، ويبدو تطوره في المختبر أقل احتمالا.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أنها تنوي التدقيق في أنشطة مختبرات صينية حول منشأ فيروس كورونا “كوفيد-19″، في إطار السعي للتوصل إلى منشأ الوباء.

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، إنه من أجل التقدم في التحقيق يجب “اتخاذ إجراءات، أو البدء بدراسات في خمسة قطاعات، من ضمنها فحص مختبرات ومؤسسات بحثية في المنطقة الصينية حيث تم تسجيل أول الإصابات البشرية في ديسمبر 2019”.

وفي وقت سابق، قال أداهنوم إنه يجب التدقيق في المختبرات العاملة في ووهان في الصين، وعدم تجاهل فرضية تسرب الفيروس من المختبر، منتقدا الدفع المبكر نحو رفض هذا الاحتمال.

وقال متحدث باسم الحكومة الصينية، إن خبراء منظمة الصحة العالمية تمكنوا من الحصول على كمية كبيرة من البيانات، وأن الصين عرضت لهم “سطراً بسطر” النقاط التي تتطلب اهتماماً خاصا، نافياً أن يكون هناك تقصير من جانب بكين.

ودعت منظمة الصحة العالمية الصين والدول الأعضاء الأخرى إلى التحلي بالشفافية والتعاون مع العلماء والمسؤولين الذين يحاولون تحديد أصول الوباء، من خلال توفير البيانات الأولية.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق