عالم الفنمقالات

فيصل ندا “رائد الدراما العربية” يكتب: قول للزمان.. ارجع يا زمان

فيصل ندا “رائد الدراما العربية” يكتب: قول للزمان.. ارجع يا زمان

فيصل ندا "رائد الدراما العربية" يكتب: قول للزمان.. ارجع يا زمان
الكاتب فيصل ندا

 

فيصل ندا يكتب:

عادل أدهم تاجر القطن الذي أصبح شرير السينما الأول

• عادل أدهم، كان يحلم أن يكون ممثلا وسعي للقاء أنور وجدي ليعرض موهبته ولكن أنور وجدى قال له إنك لا تصلح أن تمثل إلا أمام المرأة.. واتجه عادل إلى الرقص مع محمد رضا.. وعمل في أفلام كراقص.

وإصابة الیاس أن يحقق حلمه بأن يكون ممثلا .. فسافر إلى الإسكندرية ليعمل في بورصة القطن. حتى فوجئ باستدعائه ليمثل دور خواجة في فيلم أخطر رجل في العالم، أمام فؤاد المهندس، وفي جلسة جمعتنا في أحد الفنادق.

فيصل ندا "رائد الدراما العربية" يكتب: قول للزمان.. ارجع يا زمان
الأستاذ فيصل ندا

 

سألته إلا ترغب في التخلص من شخصية الخواجة لتكون شرير مصر الأول؟ 

ونظر إلي في دهشة مستوضحا وأخبرته أن أدوار الشر منحصرة في محمود المليجي وتوفيق الدقن

والجمهور متعطش لشكل شرير جديد يساير وقتنا المعاصر وابتسم عادل غير مصدق ولاح له الأمل  وقدمته في العديد من الأفلام کان بداخله مخزون موهبة تبحث عن مكتشف وعندما جاءت له الفرصة انفجرت هذه الموهبة

وبسرعة الصاروخ استطاع عادل ادهم أن يكون شرير مصر الأول.

الكاتب فيصل ندا

لقد تألق شريرا وطيبا مغامرا ومسالما واشتهر بلزماتة وهي جمل حوارية يرددها الجمهور، وكانت له مقولة مشهورة

” السينما تأكل اولادها ” ورغم سنوات عمره التي قضاها في السينما. وقدم ما لا يقل عن (240) فيلما

ألا إنه لم يحقق ثروة الا حب الجماهير فمات فقيرا لأنه كان يجذبه الدور الجيد رغم ضألة الاجر

واضطرت زوجتة الى بيع سيارته للمساهمة في نفقات علاجه وللحديث بقية

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق