حوادثعرب وعالم

قتل زوجته وابنه وأحتفظ بجثتهما أسبوعين قبل أكتشاف جريمته

قتل زوجته وابنه وأحتفظ بجثتهما أسبوعين قبل أكتشاف جريمته

قتل زوجته وابنه وأحتفظ بجثتهما أسبوعين قبل أكتشاف جريمته
المجني عليهم

قتل زوجته وابنه .. قام رجل ماليزي يبلغ من العمر42 عاما، بقتل زوجته وابنه البالغ من العمر 3 سنوات وأحتفظ بجثتيهما أسبوعين كاملين قبل أن يتم اكتشاف جريمته.

وبحسب ما نشرته «صحيفة ديلي ميل»، فإن الشرطة أوضحت أن بورنا كامشوارى سيفاراج، البالغة من العمر 36 عاماً، وابنها كايلاش كوها راج غابا عن أنظار الجميع منذ 21 سبتمبر الماضي مما أثار الشكوك حول مصيرهما.

وبمجرد أن اقتحمت قوات الشرطة منزل العائلة في غرب لندن، فاجأهم الزوج بطعن نفسه ومحاولته الانتحار إلا أن رجال الإسعاف تمكنوا من إنقاذ حياته.

وخلال عملية الاقتحام وجدت الشرطة البريطانية جثتين تبين أنهما زوجته وابنه، بالإضافة إلى جثة الكلب الخاص بهما.

والزوجان، من مواليد ماليزيا، وتزوجا في كوالالمبور في عام 2015، إلا أن الجيران أكدا أنهما كانوا يسمعون العديد من النقاشات الحادة التي تدور بينهما من وقتا إلى آخر.

وقال أحد الجيران، «ساءت الأمور بالفعل بينهما، خصوصاً في أثناء الإغلاق المرتبط بكورونا وذات يوم ألقت الزوجة بأغراضه من النافذة».

مايسة محمد عبد الحميد

نائب رئيس مجلس إدارة الموقع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق