عالم الفن

نشوى مصطفى : سكرات الموت هتكون إزاي؟. تروي تجربتها مع آلام كورونا

نشوى مصطفى : سكرات الموت هتكون إزاي؟. تروي تجربتها مع آلام كورونا

نشوى مصطفى : سكرات الموت هتكون إزاي؟. تروي تجربتها مع آلام كورونا
نشوى مصطفى

تحدثت الفنانة نشوى مصطفى بصوت منخفض ما مرت به خلال الأيام الماضية مع اكتشافها إصابتها بفيروس كورونا والآلام التي تعاني منها.

وفي مداخلة هاتفية مع برنامج “التاسعة” من تقديم وائل الإبراشي ويعرض عبر القناة الأولى والفضائية المصرية.

قالت نشوى: “عرفت بإصابتي بكورونا يوم الثلاثاء الماضي، كان لدي أعراض من يوم الخميس الذي سبقه، كنت أظنها برد عادي وأخذت مسكنات وخافض للحرارة”.

وتابعت، موضحة أنه في يوم الإثنين بدأت تشعر بألم لا يحتمله بشر في جدسها بالكامل، وأحضرت طبيب إلى منزلها وطلب أشعة مقطعية على الصدر، فاكتشفت أنها مصابة بكورونا، وكتب لها الطبيب بروتوكول العلاج ولم تستجب له بل تعبت أكثر، وذهبت لطبيب آخر وأخذت بروتوكول علاج آخر وشعرت بالتعب أكثر، وأصبح لون وجهها أزرق ولا تستطيع التنفس، وحاولت الذهاب إلى مستشفيات لكن تم رفضها .

أكملت حكايتها، أن ابنها اتصل بالأرقام المخصصة وأخذوا معلومات عن والدته كالسن والرقم القومي، من دون معرفة أنها ممثلة وفعلا تم الاستجابة لها وأرسلوا سيارة إسعاف.

وأوضحت أن أشرف زكي تواصل معها بعدما كتبت الاستغاثة وتم نقلها إلى مستشفى العجوزة، مؤكدة أنها تتلقى رعاية جيدة ووصفت العاملين بهذه المستشفى أنهم من أهل الجنة.

ووجهت نشوى رسالة للجمهور حتى يستفيدوا مما مرت به، وقالت إنها اهملت في الفترة الأخيرة في الإجراءات، موضحة أنها في بداية انتشار كورونا كانت تلتزم بكل الإجراءات الوقائية لكن قبل 3 أشهر لم تلتزم بشكل كامل، موضحة أنها لم تتخيل أن يكون ألم كورونا بهذه الدرجة .

قائلة: ” مكنتش متخيلة أن آلام كورونا بهذا الشكل أومال سكرات الموت هتكون إزاي؟” وطالبت الجميع بالدعاء لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية
إغلاق