سياسةعالم الفن

هيفاء وهبي وحقيقة تعليقها بـ«لفظ خارج» على أزمة أصالة والعريان

هيفاء وهبي وحقيقة تعليقها بـ«لفظ خارج» على أزمة أصالة والعريان 

هيفاء وهبي وحقيقة تعليقها بـ«لفظ خارج» على أزمة أصالة والعريان
التعليق

تعبير الفنانة السوريةأصالة نصري، عن مشاعرها بالغضب والحزن على ارتباط طليقها المخرج طارق العريان، بالموديل السورية نيكول سعفان، لاقى تفاعلا وتعاطفا كبيرا من أصدقائها، وفي وسط ذلك، نسبت بعض التعليقات لفظا خارجا للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، أثناء تضامنها مع أصالة.

وتداولت العديد من صفحات «السوشيال ميديا» تعليقا منسوبا للفنانة اللبنانية، على أزمة أصالة والعريان. حيث يحتوي على لفظ خادش للحياء، تناقله كثيرون ما بين السخرية والتأييد لما قالته «هيفاء»، مع تعليقات عبرت عن رأيهم، منها: «أنا بحب هيفاء وهبي»، «إحنا هنعتمد رد هيفاء وهبي بعد كده»، «خاف من هيفاء وهبي بعد كده».

ووسط تفاعل المتابعون ممن صدقوا صحة التعليق المتداول، خرجت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، تنفي التعليقات المنسوبة إليها، إذ كتبت عبر خاصية القصص المصورة لحسابها على «إنستجرام»: «بحب أقول للي ركب أو ركبت البوست البشع ده، إنك إنسان أو إنسانة بتشبه الوصف اللي مكتوب. وبحب أقول للي صدقوا إنه هيدا بوست فعلًا من عندي، كان ممكن تتأكدوا بكل بساطة أنه تركيب بمجرد الدخول لصفحتي».

وربما كان سبب اعتقاد البعض، بصحة المنسوب إلى هيفاء وهبي، أنها انفعلت في برنامج المقالب «رامز عنح آمون»، عام 2013، على الفنان رامز جلال، بسبب مقلبه المرعب معها، وهاجمته بوابل من الشتائم والألفاظ الخارجة، إلى أن اضطر وقتها «رامز» إلى تقديم الاعتذار لها، والذهاب لفندق الإقامة الخاص بها لتهدئتها.

أصالة تعاتب طارق العريان


كانت الفنانة أصالة، عبرت عن غضبها حين رأت صورة طليقها المخرج طارق العريان مع الموديل نيكول سعفان، للمرة الأولى، في حفل الكريسماس الذي نظمته الأخيرة، في منزلها.

ونشرت أصالة الصورة عبر حسابها على تطبيق «إنستجرام» مرفقة بكلمات الحزن والعتاب: «هي أقسى صورة أنا مرقت عليّ من بداية قصتي لليوم.. ومن وقت شفتها من حوالي تلاتين ساعة وأنا قاعدة بس عم حاول صدق.. فيه شخص بالصورة كان بمقام وغلاوة روح ونفس.. والست العزيزة اللي بتشكر على أحلى ليلة سهرتها يا ترى فعلا؟ ولا بس تشجيع للظلم والجحود والنكران».

وتابعت المطربة السورية: «الحقيقة كلكم بتعرفوها من غير ما أحكيها.. الصورة مو عادية.. ومو قادرة أتجاوزها لأنه تفاصيلها بشعة جارحة بتقتل فيني حتى نقطة الأمان اللي عم حاول حافظ عليها على قد ما أقدر.. ولوالد ولادي (آدم وعلي) غير إنه اللي بتعمله مو إنساني هوه عيب.. سامحوني على تصرفي اللي مو المفروض يكون.. بس ذهولي من قدرتهم خلتني أتجاوز كل أنواع الحرص ولغت تفكيري».

دعاء نوير

عضو مجلس إدارة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق