أخبار وتقارير

مستشار الرئيس التركي يتراجع .. تركيا لا يمكنها أن تحارب مصر

اقرأ في هذا المقال
  • مستشار الرئيس التركي يتراجع .. تركيا لا يمكنها أن تحارب مصر
  • مستشار الرئيس التركي..يدعي بأن التدخل العسكري التركي في ليبيا ليس من أجل الحرب.
  • تحويل تصريحات لواقع خلال ساعات
  • خطاب أردوغان منذ شهرين يختلف عن كلام مستشاره اليزم
  • انتهاكات الرئيس التركي الوقحة في الشمال السوري

مستشار الرئيس التركي..يدعي بأن التدخل العسكري التركي في ليبيا ليس من أجل الحرب.

وأضاف :”حينما كانت الحملة الإعلامية في مصر تتحدث عن أن تركيا قادمة إلى ليبيا من أجل محاربة مصر، قلنا وأوضحنا أن تركيا لا يمكنها أن تحارب أي دولة عربية أو مسلمة، بل على العكس من ذلك، هي تريد إيقاف تلك الحرب المشتعلة في ليبيا، والأهم أنها جاءت إثر دعوة رسمية من حكومة شرعية” على حد زعمه.


 مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي يدعي بأن التدخل العسكري التركي في ليبيا ليس من أجل الحرب ، وزعم في مقال له على موقع “يني شفق التركي” أن أسباب التعاون بين تركيا ومصر أكثر من أسباب الحرب والعداء.

مستشار الرئيس التركي
مستشار الرئيس التركي يتراجع


مستشار الرئيس التركي ..دوافع التعاون فيما بين مصر وتركيا تفوق بحد ذاتها وبشكل كبير

وأضاف مدعيا أن:”دوافع التعاون فيما بين مصر وتركيا تفوق بحد ذاتها وبشكل كبير، وجود دوافع لإشعال حرب بين البلدين، والاتفاق التركي-الليبي بدوره، يعيد الحقوق المصرية في حدود المنطقة الاقتصادية المنحصرة التي ضاعت بسبب الاتفاق الذي تم بين مصر واليونان”.

وواصل:”يمكن الذهاب إلى ما هو أبعد من ذلك وطرح هذا السؤال، لماذا لا يمكن عقد اتفاقية مع مصر أيضا، على غرار اتفاقية ليبيا؟ إن اتفاقية من هذا النوع في شرق المتوسط، بين تركيا وليبيا ومصر، ألا يعني تعزيز وحماية لحقوق شعوب تلك الدول؟”

خطاب أردوغان

خطاب أردوغان منذ شهرين يختلف عن كلام مستشاره اليوم


أردوغان فى خطاب له شهر نوفمبر  أمام منتدى «تى آر تى وورلد» الذى عقد فى إسطنبول، عندما قال: «الأتراك يتواجدون فى ليبيا وسوريا، من أجل حقهم، وحق إخوانهم فى المستقبل».. ثم أردف قائلا: «الأتراك اليوم يتواجدون فى جغرافيتها احتراما لإرث الأجداد، فهم من نسل «يونس أمره» فى إشارة إلى القاضى العثمانى الشهير..!!

ولم يكتف أردوغان بهذا الطرح الواضح، وإنما قرر التجويد فى الشرح، وإظهار مواهبه وإبداعاته الإجرامية، حيث قال: «تركيا وريث الإمبراطورية العثمانية»، مشيرا إلى سعيه لإحياء ما وصفه بالمجد التركى القديم، وهو بذلك يكشف عن النوايا الحقيقية من وراء الدعم الذى تقدمه أنقرة إلى حكومة الوفاق والجماعات الإسلامية المنتشرة فى الغرب الليبى. 

خطاب اردوغان


تحويل تصريحات لواقع خلال ساعات

تصريحات رجب طيب أردوغان، في خطابه حولها إلى واقع خلال الساعات القليلة الماضية، بتوقيع مذكرة تفاهم لاتفاق فى المجال البحرى، مع فايز السراج، رئيس ما يسمى المجلس الرئاسى الليبى، وهو اتفاق وقع عليه من لا يملك ومن لا يستحق، وتناسى فايز السراج، بأن توقيعه على مثل هذه الاتفاقيات، استدعاءً الاستعمار العثمانى من جديد لبلادهم، وفقا لما أعلنه صراحة الرئيس التركى الشهر الماضى بوضوح فى خطاب رسمى، أمام مؤتمر كبير ومهم..!!

انتهاكات الرئيس التركي الوقحة في الشمال السوري

انتهاكات الرئيس التركي ال guyوقحة في الشمال السوري

، وارتكابه مجازر وحشية ضد الأكراد السنة، بدأ الترتيب للاحتكاك بمصر، عن طريق ليبيا، ومحاولة السيطرة على ثروات الغاز فى منطقة المتوسط، دون وجه حق، معلنًا بشتى الأشكال، الخفى منها والمعلن، أنه بدأ يدق طبول الحرب، وأنه ماضى فى إعادة ما يسمى «إرث أجداده العثمانيين» فى سوريا وليبيا ومصر ثم الخليج، مستغلا جماعات وتنظيمات إرهابية، وخونة لتنفيذ مخططاته.

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية