عالم الفن

شفيق جلال ” مشوار أستاذ الموال والأغنية الشعبية في ذكرى ميلاده

اقرأ في هذا المقال
  • التفاصيل
  • شفيق جلال..كان يعشق ويقلد محمد الكحلاوي...
  • انطلاقته كانت بسبب غياب العندليب عن حفلة…
  • مشوار شفيق جلال السينمائي..
  • حياته الشخصية..
  • وفاته..

شفيق جلال ” تأخر العندليب عن حفل له كان سبب لانطلاقته

شفيق جلال اليوم ذكرى ميلاده وسوف نسلط الضوء على حياته في هذا المقال

ذكري وفاة شفيق جلال
شغيق جلال

التفاصيل…

اليوم ذكرى ميلاده وسوف نسلط الضوء على حياته ..

هو فنان من أبرز من غنى الموال في مصر ، تأخر العندليب عن حفل له كان سبب لانطلاقته ،

هو المطرب الشعبى “شفيق جلال” اسمه بالكامل ” شفيق جلال عبد الله حسين “البهنساوي مواليد الدرب الأحمر بالقاهرة ولد في 15 يناير 1929م .

بدأ بالغناء في المناطق الشعبية الى أن اعتمدته الإذاعة المصرية في عام 1943م

من ، وأول أغنية كانت “ياعم ياجمال” ، قدم للإذاعة العديد من الصور والبرامج الغنائية من أهمها: أوبريت ” المعرض ” ، ” الليلة الكبيرة ” ، “الزفة”

شفيق جلال..كان يعشق ويقلد محمد الكحلاوي…

“وقد ” كان من عشاق محمد الكحلاوي، وكان يقلده في بداياته ، وقبل احترافه الغناء عمل في مهن عديدة

، منها صانع أحذية، وكان يمارس فنه في الأفراح، وجولات غنائية في الأقاليم،

إلى أن اعتمد في الإذاعة المصرية عام 1943، وكانت أولى أغنياته «يا عم يا جمال».

انطلاقته كانت بسبب غياب العندليب عن حفلة….

” وقد ظل مطرب مغمور يظهر على المسرح في آخر الفقرات الغنائية، إلى أن جائته الفرصة في أحد حفلٍات :عبدالحليم حافظ

“عام 1961م ، وتأخر العندليب عن حضور الحفل

، ولم يكن أمامه منظمة منقذُ سوى أن يصعد “الفنان” الذي صعد المسرح وغنى، ومن هنا كانت الانطلاقة الأقوى له.

مشوار شفيق جلال السينمائي..

مشوار الفنان السينمائي بدأ مع فيلم «سر طاقية الإخفاء»، عام 1946،

وتوالت الأعمال بعد ذلك، وربما كانت أفلامه مع المخرج حسن الإمام، هي نقاط فارقة في مشواره مثل «خلي بالك من زوزو»، «حكايتي مع الزمان»، و«أميرة حبي أنا».

أمونه بعتلها جواب من أشهر أغانيه…

أشهر ما غنى «الفنان» اغنية «امونه» التي يقول في مطلعها «أمونة بعتلها جواب، أمونة ولا سألت فيا، امونة ايه الأسباب، أمونة ما تردي عليا، على كيفك، إن شالله ما رديتي عليا.. يا أمونة»

، كما غني مواويل أخرى منها، «شيخ البلد، موال الصبر، موال الأصيل».أغاني شفيق جلال كثيراً ما كانت تمتلئ بالشجن والحزن.

حياته الشخصية..

تزوج “الفنان”، وأنجب ولداً واحداً، هو المطرب “جلال شفيق” ، ورزقه الله بثلاثة أحفاد هم سهيلة ، شفيق ،عبد الرحمن وكان يحبهم جداً .

وفاته..

أخر سنوات عمره أثرت عليه متاعب الكلى وظل يتألم مدة 3 سنوات، حتى رحل عن عالمنا في 15 فبراير عام 2000، عن عمر ناهر 71 عامًا، رحمه الله وغفر له .

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية