تحقيقات وملفات

هشام عشماوي و36 آخرين أحيلت أوراقهم للمفتي “تفاصيل”

اقرأ في هذا المقال
  • هشام عشماوي كان ضابطًا في وحدة وحدات الصاعقة بالحيش المصري
  • جاء قرار النيابة بناء على ما ارتكبه المتهمين من جرائم إرهابية
  • الإرهابي هشام عشماوي
  • إحتضان تنظيم القاعدة لعشماوي
  • في عام 2018 أصبح من أكثر الإرهابيين المطلوببن

هشام عشماوي كان ضابطًا في وحدة وحدات الصاعقة بالحيش المصري

هشام عشماوي
هشام عشماوي

هشام عشماوي و٣٦ آخرين أحيلت أوراقهم لفضيلة المفتي..  حيث قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع المحاكم بطرة، إحالة أوراقهم لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم في محاكمة 213 متهمًا في القضية المعروفة إعلاميا بـ “أنصار بيت المقدس”.

صدر القرار برئاسة المستشار حسن محمود فريد رئيس الدائرة وعضوية المستشارين خالد حماد وباهر بهاء الدين وسكرتارية معتز مدحت ووليد رشاد.

جاء قرار النيابة بناء على ما ارتكبه المتهمين من جرائم إرهابية .

النيابة العامة  أستندت للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولى القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على حقوق وحريات المواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي.

والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة فى حركة حماس “الجناح العسكرى لتنظيم جماعة الإخوان”، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات.

الإرهابي هشام عشماوي.

انضمّ عشماوي إلى الجيش عام 1996 حتّى أصبحَ ضابطًا في وحدة وحدات الصاعقة. معَ بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين وحسب تصريحات زوجته فإنّ عشماوي أظهرَ علامات متزايدة على التطرف ثمّ تفاقمَ الوضع عقب وفاة والده عام 2010 قبل أن يُقال رسميًا من القوات المسلحة المصرية في العام الموالي في «ظروفٍ غامضةٍ» بعدَ اتهامهِ بنشر الفكر المتطرف والتحريض على العُنف.

إحتضان تنظيم القاعدة لعشماوي.

احتضنهُ تنظيم القاعدة فانضمّ له ثم انخرطَ عام 2012 معَ أنصار بيت المقدس لكنّه انشق عنها عام 2015 بعد إعلانِ ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وبدلاً من ذلك؛ شكّل عشماوي تنظيمهُ الخاص الذي سُمّي بالمرابطون والذي اتخذ من ليبيا مقرًا له وظلّ مُخلصًا للقاعدة.

في عام 2018 أصبح  من أكثر الإرهابيين المطلوببن.

أصبحَ  عشماوي في وقتٍ لاحقٍ واحدًا من «أكثر الإرهابين المطلوبين في مصر» قبل أن يتم القبض عليه في 8 أكتوبر/تشرين الأوّل 2018 على يدِ عناصر من الجيش الوطني الليبي أثناءَ معركة درنة. بحلولِ 28 أيّار/مايو 2019؛ سُلّم عشماوي إلى السلطات المصرية.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية