عالم الفن

ناهد يسري في عيد ميلادها ال73 تعرف على مشوار نجمة الإغراء الجريئة

اقرأ في هذا المقال
  • ناهد يسري في عيد ميلادها ال73 تعرف على مشوار نجمة الإغراء الجريئة
  • ناهد يسري بعدت عن الساحة الفنية من أكثر من 20 عام وأرتدت الحجاب
  • السيرة الذاتية لنجمة الإغراء المعتزلة ناهد يسري
  • مشوار نجمة الإغراء المعتزلة
  • إعتزالها ووردها على سبب بعدها عن الأضواء و أرتدائها للحجاب

ناهد يسري بعدت عن الساحة الفنية من أكثر من 20 عام وأرتدت الحجاب

ناهد يسري
ناهد يسري

ناهد يسري نجمة من زمن الأبيض والأسود صنفت ناهد كنجمة إغراء فهي من أجرأ من قدمن الإغراء من بين كل الممثلات المصريات ومعظم أفلامها صنفت على أنها للكبار فقط بل ومنعت من العرض لما تحتوي عليه من مشاهد جنسية شبه صريحة واتساقا مع أدوارها الصادمة.

السيرة الذاتية لنجمة الإغراء المعتزلة ناهد يسري

الأسم الحقيقي لها “ناهد حسن شكري” .. ولدت ناهد بالقاهرة في 6 فبراير 1949، في أسرة عمل بعض أفرادها في الفن .. هي شقيقة الكاتبة والممثلة سامية شكري .. التي قدمت العديد من الأدوار الصغيرة في السينما المصرية، منها دور السكرتيرة في فيلم «صغيرة على الحب».

مشوار نجمة الإغراء المعتزلة

ذاع صيت ناهد عام 1970 بعد سفرها إلى لبنان ولعبها دور البطولة في عدة أفلام اعتمدت بشكل أساسي على أدوار الإغراء فقط.

بداية مشوارها الفني في فترة الستينيات وهي لا تزال في مرحلة المراهقة وكان أول ظهور لها في فيلم “مهمة صحفية” عام 1965 بطولة أبو بكر عزت ، وفتحية شاهين ، وحسين قنديل، وكمال الزيني.

يتناول الفيلم جريمة قتل غريبة حدثت في إحدى الحفلات ثم تتوالى الأحداث في مرحلة البحث والتحري عن القاتل ، وكانت في الـ 16 من عمرها ، وأدت شخصية “إيناس”.

ناهد يسري
ناهد يسري

إعتزالها ووردها على سبب بعدها عن الأضواء و أرتدائها للحجاب

اعتزلت فجأة وارتدت الحجاب واختفت تماماً عن الأضواء ، والساحة الفنية منذ أكثر من 20 عاما، والمفاجأة الأكبر كانت عندما سألها احد الصحفيين عن الحجاب والتمثيل.

قالت ناهد .. “إنها تابت إلى الله و تبرأت من أفلامها وارتدت الحجاب منذ سنوات طويلة وأنها لا تنوي العودة أبدا ، للتمثيل مهما كانت المغريات ، كما تمنت على المشاهدين أن ينسوا أنه كان هناك ممثلة اسمها ناهد وطالبت بعدم عرض أو مشاهدة أفلامها السابقة “.. علقت “ناهد ” عن قرار اعتزالها المفاجئ ، قالت في عام 2010 إن «سبب انقطاعي عن الفن هو أنني إنسانة مزاجية

أعمالها

اشتركت في أواخر الستينات في أدوار صغيرة في أفلام “شاطئ المرح” ، و”المساجين الثلاثة”، لكنها لم تحقق النجاح المتوقع.

سافرت “ناهد” إلى لبنان عام 1970، وقدمت العديد من الأفلام المصرية اللبنانية المشتركة التي اعتمدت على المشاهد الجريئة والإغراء الصارخ.

قامت ببطولة عدد من الأفلام في السينما المصرية حيث لها ما يزيد عن 20 فيلماً.

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
شاهد ايضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية