عالم المرأة

شغل الكروشيه يعالج الإكتئاب والتوتر ويساعد الجسم علي الإسترخاء

اقرأ في هذا المقال
  • شغل الكروشيه يعالج الإكتئاب والتوتر ويساعد الجسم علي الإسترخاء كتبت هناء سنبل
  • شغل الكروشيه إنتاج الهرمونات المسؤله عن تهدئه الجسم بسبب الحركات التكراريه

شغل الكروشيه يساعد على إنتاج الهرمونات المسؤله عن تهدئه الجسم بسبب الحركات التكراريه

فوائد الكروشيه
فؤائد الكروشيه

شغل الكروشيه وإليكم فوائده بالتفصيل

كتبت / هناء سنبل

شغل الكروشية وتأثيره النفسي في حياتنا .. تعيش أجسادنا اليوم في حالة مستمرة من التوتر غير أن بعض النشاطات قد أثبتت قدرتها على تثبيط الهرمونات وتهدئة الارتكاسات العصبية المسببة لاستجاباتنا الغاضبة للدفاع عن أنفسنا. بشكلٍ مماثل.

شغل الكروشيه يساعد على الإسترخاء :

حركة اليد المتكررة عند الحياكة أو الكروشيه تنتج حالة استرخاء مشابهة لتلك المرتبطة بالتأمل واليوغا.

فقد أظهرت الدراسات أن الحركات التكرارية تحفز إنتاج الهرمونات المسؤولة عن تهدئة الجسم، وهو ما نشاهده عندما نقوم بهز أطفالنا لتهدئتهم حيث أن حركة الاهتزاز المتكررة تاثيراً مهدئ قويا.ً

بالإضافة إلى ذلك فإن تحريك العينين من جهةٍ إلى أخرى بشكلٍ متكرر حين تقومين بالحياكة هو أمرٌ يساعد على الاسترخاء بحد ذاته كأحد تقنيات اليوغا القوية بتحريك العينين من جهةٍ لأخرى وتدويرها. فبعض الأبحاث تبين أن تحريك عينيك من جهةٍ إلى أخرى لمدة 30 ثانية يوميا يساعد على تحسين الذاكرة بنسبة ١٠٪

إن جهازنا العصبي قادر فقط على معالجة عدد معين من المعلومات في وقت واحد فأنت غير قادرة مثلاً على أن تسمعي وتفهمي شخصين يتكلمان معك في الوقت نفسه. ولذلك فعندما تبدئين بالحياكة، أو تستغرقين بإنتاج شيء ما، فإن وجودك خارج هذا النشاط يتوقف بشكلٍ مؤقت.

لن يتبقى لديك الانتباه الكافي لمراقبة كيف يشعر جسدك أو للتفكير بالمشاكل في المنزل، ولن تشعري بالجوع أو بالتعب، سيختفي إحساسك بأي شيءٍ آخر. وهذا هو شعور “التدفق” الذي سيساعدك على الشعور بالسعادة.

٢ . يعمل كمضاد اكتئاب:

عندما تقومين بعملٍ ممتع فإن مركز المكافآت في الدماغ يفرز ناقلاً عصبياً يدعى “دوبامين” وتدعم الأدلة الناتجة عن الاستبيانات تأثير الحياكة في إنتاج الدوبامين. ففي إحدى الدراسات التي شملت أكثر من 3,500 شخص مصاب بالاكتئاب أجاب 81 % من الأشخاص بشعورهم بالسعادة بعد تجريبهم للحياكة، كما أجاب أكثر من نصف الأشخاص بأنهم يشعرون “بسعادةٍ كبيرة.”

٣ . يعزز ثقتك بنفسك وشعورك الإبداعي:

على الرغم من تشابه آثار ممارسة التأمل مع الحياكة والكروشيه فإنه على العكس من التأمل، ستعطيك الحياكة نتائج ملموسة مباشرةً ومنتجاتٍ مفيدة والتي ستعزز ثقتك بنفسك. وغير ذلك فإن مشاهدتك لمنتجاتك تزين منزلك، أو بتلقيك المديح من المحيط سيقوم بتحفيز إفراز المواد الكيميائية في جسمك والتي تعزز مشاعرك الإيجابية والجيدة.

ستساعدك الحياكة أيضا على تحسين شعورك بالكفاءة الذاتية حول قدرتك على القيام ببعض المهام. إن إحساسك بالكفاءة الذاتية هو مفتاح لطريقة مواجهتك للتحديات الجديدة ولتجاوز خيبات الأمل التي تعترضك في الحياة. ولذلك، فإن إحساسك بأنك تستطيعين أن تقومي بحياكة أي قطعةٍ كانت سيساعدك على العمل بشكلٍ جيد على التحدي الجديد الذي سيواجهك في العمل أو في المنزل.

كورشيه
كورشيه

٤ . يساعدك على التخلص من الوزن الزائد والتأقلم مع الظروف الصعبة:

يرى الباحثون بالحياكة والكروشيه “إدمانا بنّاءً” والذي يستبدل العادات الأخرى كالتدخين أو الأكل العاطفي. الجيد في الأمر أن أدوات الحياكة لن تأخذ حيزاً كبيراً في حقيبتك، وبإمكانك ممارسة هذه الهواية في أي مكان.

بعض الأشخاص يجدون أن الأعمال اليدوية تساعدهم على التحكم بوزنهم. فبنفس الطريقة التي يكون من الصعب عليك أن تقومي بالتدخين وأنت تحملين سنارة الحياكة، سيكون من الصعب أن تأكلي حين تحيكين. وبالتالي فسيكون هناك وجباتٍ أقل تأكلينها بسبب شعورك بالضجر.

بالإضافة إلى ذلك فقد بينت الدراسات أن العديد من المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة، أو أصحاب الاحتياجات الخاصة أو أولئك الذين لا يعملون أو يبحثون عن عمل، يمكن لهم أن يملؤوا وقتا كبيراً قد يبدو بلا هدف وذلك بأن يقوموا بالحياكة بكل بساطة. كما أن الحياكة تعمل كتقنية تشتيت لأولئك الذين يمرون بظروفٍ صعبة تساعدهم على أخذ ذهنهم بعيداً عن الحالة التي يمرون بها.

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية