حوادثعاجلعرب وعالم

ربة منزل تضع السم لأسرتها في الطعام “هربًا من كورونا”

ربة منزل تضع السم لأسرتها في الطعام “هربًا من كورونا”

ربة منزل تضع السم لأسرتها في الطعام "هربًا من كورونا"
ارشيفية

توفيت امرأة تبلغ من العمر 23 عامًا وابنها البالغ من العمر 3 سنوات بعد تناول السم بسبب الخوف من الإصابة بعدوى فيروس كورونا في مدينة مادوراي في ولاية تاميل نادو الهندية، بعدما تناول السم ما يصل إلى 5 أشخاص من أفراد أسرتها.

وقالت الشرطة المحلية، إنها عثرت على جثتين لإمرأة وطفلها البالغ من العمر 3 سنوات، فيما نجا 3 منهم من أفراد أسرتها بمن فيهم والدة وإخوة المرأة المتوفاة، وذلك خوفًا من الإصابة بفيروس كورونا، وذلك وفقا لما نشره موقع “ذا تايمز أوف إنديا”.

وكشفت الشرطة، أن الأم “جوثيكا” لم تتمكن من التعامل مع فقدان زوجها “ناجاراج” وهو عامل، لأسباب طبيعية في ديسمبر، مضيفة أن الأسرة تأثرت بشدة بوفاته.

وبحسب ما ورد، جاءت نتيجة اختبار جوثيكا إيجابية لفيروس كورونا، في 8 يناير، ونقلته إلى والدتها، يقال إن الأسرة تناولت السم خوفا من انتشار العدوى بينهم.

وأبلغ الجيران الشرطة في اليوم التالي، فقاموا بنقل 3 من أفراد الأسرة إلى مستشفى حكومي، توفيت جوثيكا وابنها عندما وصلت الشرطة.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية