أخبار وتقاريرعاجلعرب وعالم

“الإسكان” وفد ليبي رفيع المستوى يزور العاصمة الإدارية الجديدة

“الإسكان” وفد ليبي رفيع المستوى يزور العاصمة الإدارية الجديدة 

"الإسكان" وفد ليبي رفيع المستوى يزور العاصمة الإدارية الجديدة
الوفد الليبي

قام وفد ليبي رفيع المستوى، بزيارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة، للاطلاع على التجربة العمرانية المصرية الحديثة وبحث سبل التعاون، حيث ضم الوفد المهندس عمر عبدالله سعد، نائب رئيس مجلس إدارة مصلحة التخطيط العمرانى بدولة ليبيا، والمهندس علي التير، مستشار بالمصلحة، وفتحي سليم أبوعائشة، مدير مكتب التعاون الدولي بوزارة الإسكان والتعمير الليبية، والسيدة/ زينب عمار الطبال، مدير المكتب القانوني بالوزارة والمهندسة نادية علي أبوخيط، عضو المكتب القانوني بالوزارة، يرافقهم المهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح المهندس شريف الشربينى، أنه تم استقبال الوفد الليبي بمقر جهاز مدينة العاصمة الإدارية الجديدة، وتم تقديم عرض توضيحي حول الموقف التنفيذي للمدينة، وشرح أهم المعالم الرئيسية بالمدينة، كما تم تلقي كافة الاستفسارات من أعضاء الوفد وتم الرد عليها.

ثم قام الوفد الليبي بجولة تفقدية بالمشروعات الجاري تنفيذها بالمدينة بداية من البرج الأيقوني وهو أعلى برج بإفريقيا، واستمعوا إلى شرح وتوضيح كامل عن معالم المدينة من أعلى البرج، والذي يتم مشاهدة جميع مواقع العاصمة من أعلاه حيث صعدوا للطابق الثاني والخمسين من البرج.

كما تفقد الوفد الليبي، مشروع الحدائق المركزية، والتي تعد من أكبر الحدائق المركزية على مستوى العالم، وأبدوا إعجابهم الشديد بما ينجزه المصريون في هذا الصرح العظيم.

واستكمل أعضاء الوفد جولتهم التفقدية، لأهم المعالم الرئيسية بالمدينة، والتى شملت الحي الحكومي ومسجد مصر ومبنى مجلس الوزراء ومبنى البرلمان المصري ثم الحي السكني الثالث R3.

من جانبه تقدم المهندس عمر عبدالله سعد، نائب رئيس مجلس إدارة مصلحة التخطيط العمرانى بدولة ليبيا الشقيقة بخالص التهنئة للقيادة السياسية ولجموع المصريين على هذا الإنجاز المصري والصرح العظيم، ألا وهو العاصمة الإدارية الجديدة، لافتاً إلى أن ذلك غير بعيد عن المصريين بناة الأهرامات، أكبر شاهد على عظمتهم وهو ما يؤكد مدى الرؤية التخطيطية للمدينة، ومدى الفكر المتناسق بوزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية بمصر.

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية