صحتك بالدنيا

النوم الجيد يساعد على تحسين وظيفة تذكر الأسماء

النوم الجيد يساعد على تحسين وظيفة تذكر الأسماء

النوم الجيد يساعد على تحسين وظيفة تذكر الأسماء
صورة أرشيفية

أفادت دراسة طبية حديثة إلى أن تحسين وظيفة تذكر الأسماء والوجوه قد تأتى بالحصول على قسط وافى من النوم.

وأوضح الباحثون فى كلية الطب جامعة “واشنطن”، فى سياق النتائج المتوصل إليها، نشرت فى عدد يناير من مجلة “علوم التعلم” الطبية، أن النوم الجيد ساهم بصورة كبيرة فى تحسين آلية تذكر الوجوه والأسماء بين الأشخاص الذين خضعوا للدراسة، حيث ساهم بصورة مباشرة فى تنشيط ذكريات إرتباطات المكتسبة حديثا بين الوجه والأسم، وذلك باستخدام صوت مسجل مسبقا أثناء النوم، مع استمرار النوم العميق دون إنقطاع.

وقد أظهرت البيانات أن أولئك الذين تمكنوا من النوم لساعات متواصلة، وسمعوا تسجيلات لأسماء أشخاص، بلغ متوسط عدد الأسماء التى قاموا بتذكرها عند عرض صور أشخاص عليهم، نحو 1.5 اسما أكثر من أولئك الذين لم يتمتعوا بقسط وافى من النوم العميق عند سماع هذة التسجيلات.

وأضافوا، أنه من بين المشاركين فى الدراسة الذين يعانون من اضطراب النوم بناءً على قراءات مخطط كهربية الدماغ، فإن إعادة تنشيط الذاكرة أثناء النوم لم يساعد، وربما كان له تأثير سلبى.

ووفقًا للباحثين، يسجل مخطط كهربية الدماغ النشاط الكهربائى فى الدماغ من خلال أقطاب كهربائية موضوعة على فروة الرأس.

وقال “ناثان وايتمور”، الباحث المشارك فى الدراسة : ” نحن نعلم بالفعل أن بعض اضطرابات النوم مثل انقطاع النفس يمكن أن تضعف الذاكرة”، مضيفًا: ” يشير بحثنا إلى تفسير محتمل لهذا: الانقطاعات المتكررة للنوم فى الليل قد تؤدى إلى تدهور الذاكرة”.

مايسة محمد عبد الحميد

نائب رئيس مجلس إدارة الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية