محافظات

غلق دكرنس بعد إصابة 17 من العاملين فيها بفيروس كورونا المستجد

اقرأ في هذا المقال
  • غلق دكرنس ونقل المصابين وجري نقلهم إلي مستشفى العزل بتمى الأمديد
  • غلق دكرنس عزل 103 فرد من الطاقم الطبي بالمدينة الجامعية بالمنصورة ليكونوا هناك قيد الإشراف الطبي

غلق دكرنس ونقل المصابين وجري نقلهم إلي مستشفى العزل بتمى الأمديد

غلق
غلق مستشفي دكرنس

غلق مستشفى صدر دكرنس من قبل وزارة الصحة ، بعد إصابة 17 من العاملين فيها بفيروس كورونا المستجد، بينهم طبيبين وممرضات وفني أشعة، وجري نقلهم إلي مستشفى العزل بتمى الأمديد.

وقال مصدر طبي بالمستشفى ، إنه سيتم نقل جميع العاملين بالمستشفى وعددهم في حدود 159 إلى المدن الجامعية بجامعة المنصورة، وعزلهم هناك احترازيا، مؤكدا أنه لم تظهر عليهم أي أعراض بعد، ولكن حتى يكونوا تحت الإشراف الطبي والعزل بعيدا عن أسرهم.

وأضاف المصدر لأن الإصابات التي ظهرت نتيجة مخالطتهم لمريضة ترددت على المستشفى، وكانت تشتكي من ارتفاع درجة الحرارة والتهاب في الشعب الهوائية، وأثبتت نتائج التحاليل إصابتها بالفيروس، وجرى حجزها، وبأخذ عينات من المخالطين بها في المستشفى تأكد نقل الفيروس إليهم رغم عدم ظهور أعراض عليهم، ولذلك كان لابد من توسيع دائرة الاشتباه وحجز جميع العالمين بالمستشفى.

غُلق دكرنس عزل 103 فرد من الطاقم الطبي بالمدينة الجامعية بالمنصورة ليكونوا هناك قيد الإشراف الطبي

وقال الدكتور إبراهيم الزيات عضو مجلس نقابة أطباء مصر، ونقيب أطباء الدقهلية السابق، إنه على مدار يومين ظهرت 17 إصابة بالمستشفى بينهم طبيبين ولذلك جرى نقلهم إلي مستشفى تمى الأمديد للحجر الصحي، إضافة إلى 56 ظهرت نتائج تحاليلهم سلبية ، ويُخيروا حاليا إما العزل فى المنزل أو المدينة الجامعية بالمنصورة، أما باقى فريق الطاقم الطبي والإدارة والأمن 103 فردا، سيتم حجزهم بالمدينة الجامعية بالمنصورة ليكونوا هناك قيد الإشراف الطبي .

وأكد الدكتور مكرم رضوان، عضو مجلس النواب بدائرة دكرنس وبني عبيد، أن وزيرة الصحة وافقت وأرسلت سيارة محملة بكل المستلزمات والأدوية اللازمة لمستشفى صدر دكرنس، وسنحتفظ بها فى مخازن المديرية حتى عودة المستشفى للعمل مرة أخرى خلال الأيام المقبلة. وأوضح رضوان، أنه خلال فترة إغلاق مستشفى صدر دكرنس سيتم استقبال حالات مرضي الصدر في عزل مستشفى دكرنس العام ومنية النصر المركزي.

وفي سياق متصل، قال الدكتور أسامة الشحات، نقيب أطباء الدقهلية، إننا نتواصل مع الأطباء المصابين، وحالتهم جميعا مستقرة، ولم تظهر عليهم الأعراض، مؤكدا أننا وقت الأزمة كلنا يد واحدة، ولذلك خلال 48 ساعة تمكنا من تنظيم حملة كبرى للعمل علي سد العجز في مستلزمات مكافحة العدوى وأساليب الوقية الشخصية الخاصة بالفريق الطبي.

وأضاف “الشحات” لـ” الوطن” أنه مع سعى منظمات المجتمع المدني لحل الأزمة عن طريق جمع التبرعات، حدثت مشكله تنظيمية نظرا لتكرار وصول التبرعات إلي بعض الأماكن وعدم وصولها إلي أماكن أخرى، وقررت نقابة الأطباء بالدقهلية المشاركة فى تنظيم عملية التبرع للمستلزمات والاحتياجات الخاصة بالقطاع الطبي بعد التنسيق مع الجهات المعنية، وتم تشكيل عدة لجان لتنظيم وترتيب ومتابعة عملية التبرع وأوجه الصرف لمستحقيها.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية