فضائيات T.V

MBC” حلقات رامز مجنون رسمي لا تبث إلا بموافقة من الضيوف لعرضها”

اقرأ في هذا المقال
  • MBC حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة من الضيوف وذلك عقب تعرّضهم للمقلب وليس قبله
  • MBC وهذا النمط من البرامج الترفيهية حاضر بقوة عالمياً ويتمتع بشعبية كبيرة
  • مصدر مسئول عن مجموعة القنوات حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة الضيوف المعنيين

MBC حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة من الضيوف وذلك عقب تعرّضهم للمقلب وليس قبله

MBC
MBC رامز مجنون رسمي

MBC تعقيباً على ما تناوله بعض الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي حول برنامج “رامز مجنون رسمي” – الذي يُبَث على شاشتها إضافة إلى منصّة “شاهد”.

أوضح مصدر من مجموعة القنوات أن برنامج “رامز مجنون رسمي “من إنتاج شركة مسجلة رسمياً وقانونياً في دولة الإمارات، وتم تصويره في مدينة دبي، ويحظى بنسب مشاهدة قياسية على جميع المنابر والقنوات التي يُعرض عليها، والتي تبث جميعها من الإمارات إلي جميع دول العالم، عبر الأقمار الصناعية المختلفة، إضافة إلى منصّة “شاهد” للفيديو حسب الطلب VOD.

MBC وهذا النمط من البرامج الترفيهية حاضر بقوة عالمياً ويتمتع بشعبية كبيرة

وأشار إلى أن هذا النمط من البرامج الترفيهية حاضر بقوة عالمياً ويتمتع بشعبية كبيرة على الكثير من التلفزيونات والشبكات الرائدة، والأمر نفسه ينطبق على برنامج “رامز “في كل موسم، بدليل أن الحلقتين الأولى والثانية من “رامز مجنون رسمي” لهذا الموسم حظيتا بنسب مُشاهدة قياسية وتفاعلات مليونية، وهو يتبوأ اليوم مركز الصدارة في معظم الدراسات التقديرية الأولية لنسب المُشاهَدة.

وقد تجاوز عدد مشاهَدات الإعلان الترويجي الخاص بالبرنامج على الإنترنت وشبكات التواصل الإجتماعي نحو 34 مليون مُشاهدة حتى الآن.

مصدر مسئول عن مجموعة القنوات حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة الضيوف المعنيين

وختم المصدر حديثه مؤكداً بأن حلقات البرنامج لا تُبث إلا بعد الحصول على موافقة الضيوف المعنيين، وذلك عقب تعرّضهم للمقلب وليس قبله، بحيث تجيز تلك الموافقات عرض الحلقات في إطار من التفاهم المشترك والثقة المُتبادلة.

أخيراً، تجدّد شبكة القنوات احترامها وتقديرها لجمهورها في كل مكان، مع التزامها الدائم توفير محتوى ترفيهي عائلي مميّز وفريد، يلبّي أذواق جمهور الملايين، في كافة الظروف والأوقات، خلال رمضان وخارجه.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية