عرب وعالم

دراسات لهيئة الأرصاد تؤكد الصيف القادم الأكثر سخونه في التاريخ

اقرأ في هذا المقال
  • دراسات تؤكد الجحيم قادم" علماء الصيف القادم قد يكون الأكثر سخونة في التاريخ
  • دراسة تفيد أن كورونا يموت عند درجة 90 مئوية
  • الفيروسات المدروسة تنشط في فصلي الربيع والخريف

دراسات تؤكد الجحيم قادم” علماء الصيف القادم قد يكون الأكثر سخونة في التاريخ

دراسات
دراسات هيئة الأرصاد تؤكد الجحيم قادم

دراسات من مركز الأرصاد الجوية الروسي ، تفيد أن هذا الصيف سيكون ضمن قائمة المواسم الخمس الأكثر سخونة في التاريخ، منذ بدء هيئات الأرصاد العالمية أعمالها.

وقال رومان فيلفاند، المشرف العلمي لمركز الأرصاد الجوية الروسي، لصحيفة “روسيسكايا جازيتا”، إنهم لا يتوقعون تسجيل درجات حرارة قياسية، لكن الأكيد أن الصيف المقبل سيكون ضمن الفصول الأكثر سخونة في التاريخ.

دراسة تفيد أن كورونا يموت عند درجة 90 مئوية

وشدد على أنه لا توجد حتى الآن أي أدلة على إمكانية أن تؤدي درجات الحرارة العالية هذه على تحجيم انتشار فيروس كورونا.

وقال فيلفاند “هناك دراسة تفيد أن كورونا يموت عند درجة 90 مئوية. وكانت هناك فرضيات تفيد بأنه كلما ارتفعت درجة الحرارة والرطوبة، كان موت الفيروس أسرع، ولكن هذه مجرد فرضيات علمية ونقاشات”.

الفيروسات المدروسة تنشط في فصلي الربيع والخريف

ونقل موقع روسيا اليوم عن الباحث قوله إن أكثر الفيروسات المدروسة تنشط في فصلي الربيع والخريف. ولكن قد يكون سلوك فيروس كورونا مختلفا. وقال، “لنأخذ مثالا من سنغافورة الواقعة على خط الاستواء، حيث الشمس والرطوبة، ومع ذلك يتوسع نطاق انتشار فيروس كورونا هناك”.

كان علماء الإدارة الوطنية الأمريكية لبحوث المحيطات والغلاف الجوي، أعلنوا أن عام 2020 قد يكون بنسبة 75% الأشد سخونة في التاريخ.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية