أخبار الرياضة

أحمد الشناوي في ورطة بين القلعة الحمراء وقرار فايلر

اقرأ في هذا المقال
  • أحمد الشناوي في ورطة بين القلعة الحمراء وقرار فايلر
  • أحمد الشناوي الأهلي يتفق على ضمه من بيراميدز.. وفايلر يعرقل الصفقة

أحمد الشناوي الأهلي يتفق على ضمه من بيراميدز.. وفايلر يعرقل الصفقة

أحمد الشناوي
أحمد الشناوي

أحمد الشناوي اتفق على كل تفاصيل انضمامه إلى الأهلي من الصيف المقبل ، وجرت مباحثات في مجلس إدارة النادي الأهلي تدعيم صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية لسد العجز في بعض المراكز.

وقالت مصادر داخل القلعة الحمراء، أن الأهلي حصل توقيع
وأضافت المصادر أن المفاجأة الكبيرة كانت برفض السويسري رينييه فايلر لضم حارس بيراميدز.

مجلس إدارة الأهلي إقناع المدرب السويسري بالأمر

وحاول مجلس إدارة الأهلي اقناع المدرب السويسري بالأمر، والتأكيد على أن الفريق بحاجة لحارس جديد بعد تأكد رحيل شريف إكرامي.

وأكد مجلس الأهلي خلال حديثه مع فايلر على أن الشناوي بين أفضل حراس المرمى في مصر لكنه مر بمرحلة صعبة لكنها كان الحارس الأساسي للمنتخب خلال السنوات الأخيرة مع محمد الشناوي.

محاولات عديدة من مجلس القلعة الحمراء لإقناع فايلر

ورغم كل محاولات مجلس الأحمر مع فايلر إلا أنه قال بأنه ليس بحاجة إلى حارس مرمى جديد في الصيف المقبل، وبحاجة لتوفير الجهد والمال من أجل صفقات بمراكز آخرى أحق بالتدعيم.

وورط فايلر مجلس الأهلي في موقف حرج مع الحارس الذي أنهى كل شئ من أجل الرحيل عن بيراميدز، وصب كل اهتمامه من أجل اللعب للأهلي.

ويزداد موقف الشناوي سوءًا بسبب رفض مرتضى منصور رئيس الزمالك عودته من جديد للقلعة البيضاء، ما يجعل فرص بقائه بين أندية القمة أمر صعب للغاية.

وطالب مجلس الأهلي الحارس بالصبر بعض الوقت للمحاولة مع السويسري مرة آخرى لكن كل المؤشرات تقول بأنه سوف يقوم بتصعيد مصطفي شوبير وليس بحاجة لحارس جديد.

سبق للاعب إنضمامه للزمالك قبل بيراميدز

وسبق لأحمد الشناوي اللعب للزمالك قبل الانضمام إلى بيراميدز، وكان وشيك للعب للأهلي قبل الانتقال إلى بيراميدز حينما كان المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الأهلي الشرقي وسيطًا في الصفقة.

وتراجع محمود الخطيب عن اتمام تلك الصفقة حينها لأسباب لم يكشفها حتى الآن.

ويترقب الشناوي حاليًا موقفه النهائي لكي يحدد مستقبله الموسم المقبل سواء باللعب لنادٍ آخر في مصر أو البحث عن عرضي خليجي

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية