مقالات

مصاصين الطاقة الايجابية .. بقلم / د. سرمد عبد الحميد

اقرأ في هذا المقال
  • مصاصين الطاقة الايجابية .. بقلم / د. سرمد عبد الحميد
  • كيف تحمي نفسك من هؤلاء ؟

مصاصين الطاقة الإيجابية .. من يجعلك في حالة قلق من السؤال والاستجواب

مصاصين الطاقة الإيجابية
مصاصين الطاقة الإيجابية

مصاصين الطاقة الإيجابية .. هم أشخاص نتعامل معهم يومياً، يحصلون على طاقتك الايجابية ويستبدلونها بالطاقة السلبية دون أن تشعر بذلك.

ويحمل كل إنسان بداخله طاقة قد تكون إيجابيّة، وقد تكون سلبية، وقد يمزج بين الطاقتين بحسب الموقف ، فالطاقة الإيجابية هي طاقة تحمل في طياتها الحب والعطاء والتفاؤل والتسامح ، أما الطاقة السلبية فتنعكس على سلوكه يالبغضاء والكراهية والسلبية والتشاؤم.

سارقي طاقتك
سارقي طاقتك

من هم مصاصين الطاقة الإيجابية؟

1- من يجعلك تخاف منه ، مثل (الآباء، أمهات، أزواج، أصدقاء، أبناء، ).

2- من يجعلك في حالة قلق من السؤال والاستجواب،

3- من يطلب الاهتمام والعطف، ويحملك مسؤلية وضعه.

4- من يريد يكسر خاطرك.

5- من يجعلك في وضع استعداد لكي تدافع عن نفسك ورأيك

كيف تتعرف عليهم؟

1. يحبون الدراما وتعظيم الأمور.

2. يتطفلون على حياتك وحياة الناس، ولا يعطون اعتباراً للخصوصية. 

3. كثيراً ما يتذمرون ويشتكون من أهلهم، من أزواجهم، من شغلهم، من حياتهم، من الناس. 

4. كثيروا الإلحاح! لا يفهمون كلمة لا. 

5. يحملون الناس مسؤولية أخطائهم.

كيف تحمي نفسك من هؤلاء ؟

1- قلل من وقت الجلوس معهم.

2- تعلم مهارات الحوار معهم،

 اعرف متى تسكتهم، وتفتح موضوعاً آخر.

3- حافظ على طاقتك، لا تجعلهم يؤثرون عليك.

4- لا تخجل من قول كلمة «لا»، أو التعبير عن احتياجاتك.

5- لا تشاركهم الانتقاد أو التذمر.

6- إذا كان بالإمكان أن تبعدهم عنك وعن حياتك يكون أفضل لك.

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية