أخبار الرياضة

وزير الرياضة.. يبحث مع محافظ بورسعيد إنشاء المدينة الرياضية

اقرأ في هذا المقال
  • وزير الرياضة والمحافظ .. مدينة رياضية و استاد النادى المصرى هدية الرئيس للمدينة الباسلة
  • المدينة الرياضية تقدم جميع الخدمات الترفيهية والرياضية
  • وزير الرياضة تلقى إتصالا هاتفيا من وزير الإسكان

وزير الرياضة والمحافظ .. مدينة رياضية و استاد النادى المصرى هدية الرئيس للمدينة الباسلة

وزير الرياضة
وزير الرياضة

وزير الشباب والرياضة مع اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وبحضور الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة المصرية والجهات الاستشارية وبحضور السيد النائب محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة يبحثان اليوم الثلاثاء البدء في إنهاء إجراءات إنشاء المدينة الرياضية المتكاملة بمدينة سلام بورسعيد الواقعة بشرق بورسعيد، فى ضوء تكليفات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

المدينة الرياضية تقدم جميع الخدمات الترفيهية والرياضية

وتم الاتفاق على أن تقدم هذه المدينة الرياضية جميع الخدمات الترفيهية والرياضية والاجتماعية والثقافية وتصبح جزء من مدينة سلام بورسعيد التى تعد بدورها امتدادا للنهضة الشاملة التي تشهدها المدينة الباسلة لتلتئم بذلك مع اوحه التطوير الخدمي والعمراني الذي تشهده منطقة سيناء مع مدن القناة.

كما تضمن الاجتماع الاتفاق على البدء فى إنشاء استاد النادى المصرى الجديد بنفس موقع الاستاد القديم الموجود حاليا بطاقة استيعابية تسع ١٢ الف متفرج وسيتم تنفيذه وفقا لأحدث التقنيات الفنية والمعمارية بما يتناسب ويتوافق مع جهود البناء والتنمية الشاملة التي تشهدها بورسعيد فى شتى المجالات.

وزير الرياضة تلقى إتصالا هاتفيا من وزير الإسكان

وفي ضوء التنسيق الذى يجرى مع مختلف الجهات المعنية اجرى الدكتور اشرف صبحي ومعه اللواء عادل الغضبان اتصالا هاتفيا مع السيد المهندس عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وتم الاتفاق مع اختيار موقع المدينة الرياضية بمدينة سلام بورسعيد بما يتماشى مع النسق المعمارى للمدينة الجديدة ووفقا لرؤية القيادة السياسية التى تستهدف تقديم أفضل خدمة لأكبر عدد ممكن من سكان المحافظة.

وبإضافة تلك المنشآت تصبح مدينة سلام بورسعيد أحد أهم إضافات التطور المعمارى والمدن الجديدة التي تنشأ بتكليف ووفقاً لرؤية القيادة السياسية في مختلف محافظات الجمهورية

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
شاهد ايضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية