أخبار وتقارير

دعوى إسقاط الجنسية المصرية عن الأخوان الهاربين أحيلت للمفوضين

اقرأ في هذا المقال
  • إحالة دعوى إسقاط الجنسية المصرية عن الأخوان الهاربين لتركيا للمفوضين
  • إحالة دعوى إسقاط الجنسية عن العناصر الإخوانية الهاربة من بينهم معتز مطر ومحمد ناصر للمفوضين
  • قيادات الإخوان بخشوا الملاحقة
  • المذكور في الدعوى
  • أردوغان
  • الجنسية التركية

دعوى إسقاط الجنسية عن العناصر الإخوانية الهاربة من بينهم معتز مطر ومحمد ناصر للمفوضين

 دعوى إسقاط الجنسية
دعوى إسقاط الجنسية

دعوى إسقاط الجنسية عن العناصر الإخوانية الهاربة ،
حيث قررت الدائرة الأولي بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، إحالة الدعوى اسقاط الجنسية المصرية عنهم ا من بين هرلاء معتز مطر ومحمد ناصر، لهيئة مفوضي الدولة لإعداد تقرير بالرأي القانوني فيها.

قيادات الإخوان يخشون الملاحقة

وأكدت الدعوى، أن قيادات الإخوان والجماعة الإسلامية في الخارج، تخشي من الملاحقات خاصة أن الغالبية العظمى منهم صادر ضدهم أحكام قضائية، وهو ما يدفعهم إلى محاولة الحصول على جنسيات دول أخرى تضمن لهم حرية التحرك في الخارج وعدم الملاحقات الأمنية.

الجنسية التركية

وتعد الجنسية التركية، هي أقرب الخطوات التي يلجأ لها قيادات بالإخوان والجماعة الإسلامية خاصة خلال الفترة الأخيرة، بعد أن تعرض عدد من حلفاء الإخوان للتوقيف والاحتجاز من قبل سلطات دول أوروبية لصدور أحكام قضائية عليهم، وبعضهم كان حاصلا على جنسيات دول أخرى.

المذكور في دعوى إسقاط الجنسية

وأضافت الدعوى، أن التجنيس أصبح أداة قادة جماعة الإخوان الإرهابية وعناصرها، لا سيما الموالين لجبهة العواجيز التي يقودها القائم بأعمال المرشد محمود عزت، وللهرب من الملاحقات الأمنية كونهم مطالبين بعدد من القضايا الإرهابية في مصر وحصنًا من الترحيل، بالإضافة إلى إتخاذه ذريعة لزياردة وفود الجماعة الإرهابية إلى مبنى الكونجرس الأمريكي للتحريض ضد مصر.

أردوغان

وبعد أن أعلن الرئيس التركي في أواخر 2016، فتح الباب أمام اللاجئين للحصول على الجنسية التركية، تدفقت طلبات قيادات الإخوان وحلفائهم في الخارج إلى وزارة الخارجية التركية، للتمكن من الحصول على الجنسية التركية، للانتقال بين الدول الأخرى .

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية