عالم الفن

رجاء الجداوي يؤدوا عليها صلاة الجنازة أطباء وتمريض مستشفى الخليفة

اقرأ في هذا المقال
  • رجاء الجداوي يؤدوا عليها صلاة الجنازة أطباء وتمريض مستشفى الخليفة
  • رجاء الجداوي تستعد للذهاب إلى مثواها الأخير بالصور

رجاء الجداوي تستعد للذهاب إلى مثواها الأخير بالصور

رجاء الجداوي
رجاء الجداوي

رجاء الجداوي  يؤدي عليها عدد من الأطباء والتمريض والعاملين فى مستشفى الطوارئ بأبو خليفة فى محافظة الإسماعيلية، صلاة الجنازة على الفنانة الراحلة رجـاء الجداوى، وذلك حسب صورة نشرتها صفحة مستشفى الطوارئ بأبو خليفة فى محافظة الإسماعيلية، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، لصلاة الجنازة، وكتبت فى تعليقها: “المغفور لها – بإذن الله- رجاء الجداوى.. اللهم ارحم موتانا واشف مرضانا”.

نجلة الفنانة الراحلة

وأعلنت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة القديرة رجاء الجداوى وفاة والدتها بعد تواجدها لمدة 43 يومًا فى العزل الصحى لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، عن عمر يناهز 82 عامًا.

نجلة الفنانة تنعيها
نجلة الفنانة تنعيها

تطورات حالتها الصحية قبل وفاتها

وكانت الفنانة تتواجد على جهاز تنفس صناعى اختراقى ، دخل العناية المركزة المستشفى أبو خليفة للعزل الصحى، بعد تدهور حالتها الصحية، وأجرت الفنانة رَجاء الجداوي منذ دخولها العزل الصحى بمستشفى أبو خليفة فى 24 مايو الماضى، 3 مسحات تحاليل”pcr”، الأولى كانت بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضًا النتيجة إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتها، إيجابية.

صلاة الجنازة
صلاة الجنازة

 حياتها الشخصية

وتزوجت الفنانة القديرة، رجاء الجداوى مطلع السبعينيات، من حسن مختار، مدرب حراس مرمى الإسماعيلى ومنتخب مصر الأسبق، الذى رحل فى 5 مارس 2016، ولديها ابنة وحيدة هى أميرة ولا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندى، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها روضة.

الاطباء والتمريض يصلون على رجاء الجداوي
الاطباء والتمريض يصلون على رجاء الجداوي

 سيرة رجاء الجداوي الذاتية 

الفنانة الكبيرة رجـاء الجـداوى من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هى ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى عالم الفن.

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية