عرب وعالم

الجيش الليبي أمننا ومصر واحد .. وتركيا تحشد 10 آلاف من المرتزقة

اقرأ في هذا المقال
  • سكاي نيوز عربية
  • الجيش الليبي .. يقيد حركة الطائرات المسيرة التركية
  • حكومة الوفاق
  • تصريحات المسماري
  • الرئيس التركي
  • وأضاف جاويش أوغلو:

الجيش الليبي تركيا قد تغامر في الهجوم على سرت والجفرة

الجيش الليبي
الجيش الليبي

الجيش الليبي .. أكد مدير إدارة التوجيه المعنوي في ، العميد خالد المحجوب، مساء الثلاثاء، أن تركيا حشدت نحو 10 آلاف مقاتل من المرتزقة في محيط سرت، وأن تركيا قد تغامر في الهجوم على سرت والجفرة.

سكاي نيوز عربية

وقال المحجوب لـ “سكاي نيوز عربية” إن الجيش الوطني الليبي يرصد كل تحركات الميليشيات، مشيرا إلى أن تركيا أرسلت عدة طائرات مسيرة لضرب خط إمداد مياه بعيدة عن سرت.

الجيش الليبي .. يقيد حركة الطائرات المسيرة التركية

وأوضح أن الجيش الوطني الليبي يتمتع بقدرات جيدة للدفاع الجوي مما يقيد حركة الطائرات المسيرة التركية، مضيفا “نحن جاهزون لكل الاحتمالات وسنصد أي هجوم تركي” وفقا لما نشره موقع “تركيا الآن”.

حكومة الوفاق

وأشار إلى أن حكومة الوفاق خرجت عن الأهداف التي شكلت من أجلها ووقعت معاهدات غير شرعية، مشددًا على أن أمن مصر من أمن ليبيا ومن حقنا أن نستعين بمن يحقق أمننا.

تصريحات المسماري

بدوره أكد المتحدث الرسمي باسم الجـيش الليـبي اللواء أحمد المسماري، الثلاثاء، أن الساعات المقبلة ستشهد معركة كبرى في محيط سرت والجفرة.

وقال المسماري، إن هناك تحركات كبيرة لميليشيات الوفاق وتركيا في محيط المدينتين. وتعهد الجيش الوطني الليبي بصد أي هجوم للميليشيات وتركيا على مدينة سرت، مشددًا على أن أمن مصر من أمن ليبيا.

الرئيس التركي

وقالت مصادر إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتخذ قرارًا باستهداف مدينتي سرت والجفرة، بذريعة دعم حكومة الوفاق، موضحة أن أنقرة مصرة على التصعيد العسكرى وعدم احترام اتفاق وقف إطلاق النار.

وهدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، بشن عمليات عسكرية في مدينة سرت الليبية، وقال في لقاء صحفي، الاثنين، بمقر وزارة الخارجية التركية، بأنقرة، إنه إذا لم تنسحب قوات المشير حفتر من مدينة سرت، فإن هناك استعدادات عسكرية من أجل تلك العملية.

وأضاف جاويش أوغلو:

قال أن “هناك استعدادات متواصلة لعملية سرت، لكننا حاليا ننتظر نتائج المباحثات السياسية”. وتابع: “نحاول أن نسحب قوات حفتر والقوات الداعمة له من هناك، وإذا خرجوا فإن حكومة السراج حينها ستقبل بوقف إطلاق النار، وإن لم ينسحبوا فلدينا بالطبع استعداداتنا العسكرية. أملنا هو إخلاء تلك المنطقة، وبعد ذلك ننتقل إلى عملية سياسية، ووقف دائم لإطلاق النار”.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية