مقالات

تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر

اقرأ في هذا المقال
  • تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر
  • الضرب لا يصلح سلوك
  • التوقف عن الأذى البدني

تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر

تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر
طفل يبكي


تربية الأطفال ليست بضرب الجسد باستخدام اليد، أو العصا أو الحزام أو أي أداة أخري. فقد يميل بعض الآباء، إلى استخدام الضرب في تربية أبناءهم بهدف تعليمهم السلوك الصحيح أو الأستماع لهم، ف الآباء يعتقدون ان الضرب أداة فعالة ومفيدة لتحقيق طلباتهم أو الانصات لهم، علي الرغم من ان الضرب وسيلة غير مجدية لتصحيح سلوك الطفل، بل قد يعرض الطفل للعديد من المشاكل والآثار السلبية علي النفس، لان الضرب لا يؤدّي إلى تعليم الأطفال كيفية التصرّف بالصورة. التي يريدها الآباء منهم، بل إنّه قد ينعكس عليهم سلبياً.

تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر
ضرب الأطفال

الضرب لا يصلح سلوك

يعتقد العديد من الآباء أنّ عدم ضرب الأبناء قد يؤدي بهم إلى الدلع وإفسادهم مستقبليا ، ف عذرا إيها الآباء. أن الضرب لا يصلح سلوكهم ولا يجعلهم الأفضل مستقبليا ، فبدلا من الضرب. يجب علي الآباء توضيح سبب الخطأ الذي فعلوه أو الذي قاموا به. وكيف يصححون من أخطائهم في المرات القادمة، ف الضرب يشجعهم في الكبر علي أستخدامه. و علي سلوك غير سوي ، فلابد من أستخدام لغة الحوار بين الآباء والأبناء ، لكي لا نفقدهم السلامة والآمان. ويلحق بهم الضرر و الأذى النفسي بهم، وحتي لا نشكل اي خطرا عليهم مستقبليا

تربية الأطفال دون ضرب .. بقلم الكاتبة / دعاء نصر
طفل يبكي

التوقف عن الأذى البدني

لابد أيضا من ضرورة التوقّف عن ممارسة أي شكل من أشكال العقاب والأذى البدني على الأطفال، فهناك العديد من الأطفال الذين يتصفون بحسن التصرف وحسن السلوك، ولديهم نسبة كبيرة من الذكاء، لم يتعرضوا للضرب ابدا ، وهذا يوضح لنا أن التربية السليمة ليست بالضرب، وهناك العديد من الأطفال في السجون قد تعرضوا للضرب، و ادي هذا إلى إفساد سلوكهم وضياع مستقبلهم،
ف يجب علي الآباء، أتباع حل وسط في تربية الأطفال يتمثل بالحزم مع إظهار المحبة لهم، والخوف عليهم ، دون تعرضهم للألم والخوف والأذي البدني .

صفعة علي وجه طفل

دور الآباء

دور الآباء يتمثل في تقديم عقاب واقعي للطفل غير الضرب مثل حرمانه من اللّعب، او عدم أستخدام الهاتف المحمول أو عدم مشاهدة التلفزيون، أو تكليفه بأعمال إضافية علي غير رغبته في عملها ليشعر بالعقاب .

لان العقاب البدني ليس الحلّ الأمثل لتأديب الطفل ، حتي لا نجني مستقبليا نتيجة تصرفنا الخطأ معهم، ونعاني من العدوانية، أو صعوبة في التعلم والفهم ، أو نعاني من مشكلة عدم السيطرة علي سلوكه ، ف على الآباء اللّجوء إلى حلول وممارساتٍ أخرى، وهذا بالطبع يتطلب جهداً إضافياً ولكن هذا بهدف تعليم الطفل كيفية ضبط وتنظيم سلوكه ، وعدم لجوئه لممارسة الضرب أو العنف عند وجود أي مشكلة يتعرض لها مستقبليا .

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية