عالم الفن

فريد شوقي وكيف أستطاع تغيير القانون بفلمين

اقرأ في هذا المقال
  • فريد شوقي وكيف أستطاع تغيير القانون بفلمين
  • فريد شوقي وحش السينما عندما يكون الفن هادف يستطيع تغيير الواقع أستطاع تغيير القانون بفلمين
  • فيلم كلمة شرف

فريد شوقي وحش السينما عندما يكون الفن هادف يستطيع تغيير الواقع أستطاع تغيير القانون بفلمين

فريد شوقي
فريد شوقي

فريد شوقي وحش السينما المصرية أو ملك الترسو كما أطلق عليه البعض استطاع من خلال تأليفه قصص رائعة وبارعة تستمد من أحداث الواقع الكثير و حولها لأفلام حققت نجاحاً لا مثيل له ومن تلك الأفلام التى قام بتأليفها هم فيلمان إستطاع بهما تغيير القانون المصري وكانت من أنجح أفلامه التى كتبها وقام ببطولتها أيضاً، وهما “فيلم جعلوني مجرماً” و “كلمة شرف” .


فيلم جعلوني مجرماً

حيث أن ” فيلم جعلوني مجرماً” مأخوذ عن قصة واقعية لشاب خرج من الإصلاحية و واجهته ظروفاً قاسية في الحياة بعد خروجه فوجد صعوبة فى الحصول على عمل بسبب تهمته التي ظلت عار فى صحيفته الجنائية
فريد شوقي سبب تغيير القانون المصري…
وبعدما عرض فيلم “جعلوني مجرماً” صدر قانون مصري ينص على الإعفاء من السابقة الأولى فى صحيفة الحالة الجنائية حتى يتمكن المخطئ من بدء حياة جديدة ، وشاركه البطولة الفنان” يحيى شاهين” والقديرة “هدى سلطان” و”سراج منير” و”محمد رضا “، من إخراج المخرج الكبير”عاطف سالم”.

فيلم كلمة شرف

أما عن الفيلم الثاني الذي ساعد على تغير قانون السجون فهو فيلم كلمة شرف الذى يعد من أهم أفلام السينما المصرية.

شارك فَريد شَوقي فى البطولة كل من أحمد مظهر ورشدي أباظة والنجمة هند رستم والنجمة نيللى ونور الشريف في بداياته ، وكان من إخراج حسام الدين مصطفى ،وعرض الفيلم قصة سجين سمح له مدير السجن بزيارة إستثنائية إلى أهله فى منزلهم كى يزور زوجته المريضة و التي تحتضر وليكشف لها براءته ، وبعد عرض هذا الفيلم تم تعديل القانون لكي يسمح للسجين بالخروج بضوابط معينة .
الفن الهادف ذو المحتوى المحترم….

وهذا يوضح للجميع أن الفن الهادف ذو المحتوى المحترم الذي يناقش قضايا المجتمع بكل شفافية وبدون ألفاظ بذيئة كما نرى في عصرنا هذا أو إستخدام عري الجسد حتى يجذبون المشاهد ، كما نرى الفن المحترم الهادف باقي على مدار العصور لكن تلك النوعية من الأفلام الهابطة التي تتسبب في فشل جيل كامل زائلة لا تاريخ لها ،رحم الله نجوم الزمن الجميل .

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية