عرب وعالم

رئيس وزراء لبنان يطلب مساعدة دولية بعد الانفجار الذي حدث بـ بيروت

اقرأ في هذا المقال
  • رئيس وزراء لبنان يطلب مساعدة دولية بعد الانفجار الذي حدث بـ بيروت
  • رئيس وزراء لبنان نمر في مصيبة و "ما حصل اليوم لن يمر بدون حساب"
  • التحقيقات بشأن انفجار بيروت
  • أثار الإنفجار
  • ضحايا الإنفجار
  • المدير العام للأمن العام اللبناني

رئيس وزراء لبنان نمر في مصيبة و “ما حصل اليوم لن يمر بدون حساب”

رئيس وزراء لبنان
رئيسَ وزراء لبنانَ

رئيس وزراء لبنان حسان دياب، وجه مساء الثلاثاء، دعوة لتقديم مساعدة دولية للبنان بعد الانفجار الضخم الذي هزّ مرفأ بيروت.

وقال دياب، في كلمة له عن الانفجار: “نمر في مصيبة”، مضيفاً أن “ما حصل اليوم لن يمر بدون حساب.. سيدفع المسؤولون عن هذه الكارثة الثمن”.

رئيس وزراء لبنان التحقيقات بشأن انفجار بيروت

وتابع: “لن نستبق التحقيقات بشأن انفجار بيروت“، إلا أنه قال إن “المستودع الذي وقع فيه الانفجار خطير وموجود منذ 6 سنوات”.

أثار الإنفجار

ووقع الانفجار عند الساعة السادسة عصراً، وهز العاصمة بالكامل وطالت أضراره كافة أحيائها حيث تساقط الزجاج في عدد كبير من المباني والمحال والسيارات. كما أفاد أشخاص في جزيرة قبرص المواجهة للبنان عن سماع صوت الانفجار أيضاً.

ضحايا الإنفجار

وسقط أكثر من 30 قتيلاً و3000 جريحاً، بينما لا تزال عشرات الإصابات تصل إلى مستشفيات المنطقة.

قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق سعد الحريري، الثلاثاء، إن “حجم الخسائر في بيروت أكبر من أن يوصف” بعد الانفجار الذي هز…الحريري: بيروت تستغيث وما أصابها يدمي القلوب الحريري: بيروت تستغيث وما أصابها يدمي القلوب العرب و العالم
وأشارت معلومات أولية بأن الانفجار الذي هزّ بيروت الثلاثاء وقع في مخزن لسلاح حزب الله بمرفأ بيروت.

إنفجار بيروت

المدير العام للأمن العام اللبناني

من جهته، رجّح المدير العام للأمن العام اللبناني عباس إبراهيم أن يكون الانفجار الضخم ناجماً عن مواد “مصادرة وشديدة الانفجار”.

من جهته، قال وزير الداخلية اللبناني في بيان صدر عن مكتبه إنه يجب انتظار التحقيقات لتحديد سبب الانفجار، لكنه أضاف أن المعلومات الأولية تشير إلى أن مواد شديدة الانفجار قد انفجرت.

كما قال مدير عام الجمارك اللبنانية إن المادة شديدة التفجر هي النترات، مشيرا إلى انفجار أطنان منها.

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية