عرب وعالم

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تظهر من جديد بعد غياب شهرين

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تظهر من جديد بعد غياب شهرين

شقيقة زعيم كوريا الشمالية تظهر من جديد بعد غياب شهرين
زعيم كوريا الشماليه

كان عام 2020 عاماً غامضاً آخر بالنسبة لسلالةبايكتو“.. فبداية العام اختفى الزعيم  الكوري الشمالي كيم جونغ أون لعدّة فترات طويلة مع تزايد الشائعات حول اعتلال صحته، قبل أن يظهر مؤخراً. ثمّ حصلت  شقيقه زعيم كوريا أخته الصغرى، كيم يو جونغ، على اهتمام غير عادي من قبل الصحافة الدولية، إذ اختفت هي نفسها أيضاً، لتظهر إلى العلن بعد أكثر من شهرين من الغياب، برفقة شقيقها كيم جونغ أون خلال زيارة ميدانية لإحدى القرى التي ضربتها الفيضانات، وصحتهما جيدة.

وفي التفاصيل، ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية اليوم (الجمعة)، أنّ الزعيم كيم جونغ أون زار قرية حدودية ضربتها الفيضانات للتحقق من جهود إعادة البناء، ومعه شقيقته كيم يو جونغ، في أوّل ظهور علني لها منذ شهرين، أي منذ أواخر يوليو. وأفادت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية بأنّ كيم تفقّد موقع إعادة الإعمار في بلدة كيمهوا الحدودية المركزية، وتعرف بالتفصيل على الأضرار التي لحقت بالمنازل والمزارع والنقل وشبكتي الكهرباء والاتصالات، واستمع إلى التقدم الذي تم إحرازه في جهود إعادة البناء.

ويُعتقد أنّ كيم الأصغر سناً، التي تعتبر الثانية بحكم الأمر الواقع في القيادة، في أوائل الثلاثينات من عمرها، وهي القريبة الوحيدة للزعيم الكوري الشمالي التي تلعب دوراً عاماً في السياسة في البلاد. وقد أصبحت بارزة بخطابها القاسي ضدّ كوريا الجنوبية

دعاء نصر

رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام على التحرير
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية