عالم الفن

تاريخ من الخلافات .. عمرو مصطفى للهضبة: “خلي عزيز الشافعي ينفعك”

تاريخ من الخلافات .. عمرو مصطفى للهضبة: “خلي عزيز الشافعي ينفعك”

تاريخ من الخلافات .. عمرو مصطفى للهضبة: "خلي عزيز الشافعي ينفعك"
الهضبة وعمرو مصطفى

شراكة غنائية رائعة بين الهضبة عمرو دياب والملحن الشهير عمرو مصطفى نتجت عنها العشرات من الأعمال الناجحة بكل المقاييس، لكن شابتها الخلافات المتكررة التي حرمت الجماهير منها بين حين وآخر.

جاءت آخر فصول مسلسل الخلافات بين الثنائي، على إثر تقديم عمرو دياب أغنية وطنية، عرض عمرو مصطفى أن يلحنها بينما رد الهضبة بأنه

سيتولى مهمة تلحين الأغنية، قبل أن يفاجئ مصطفى بأن الأغنية صدرت بألحان عزيز الشافعي.

قام “مصطفى” بحظر رقم الهضبة بهاتفه الشخصي، وأرسل رسالة لعدد من المقربين لـ”دياب” لتوصيلها له مختصرها “خلي عزيز الشافعي ينفعك”.

بداية الخلاف الأخير بسبب الأغنية الوطنية ظهرت عندما نشر عمرو مصطفى “بوست” عبر حسابه

الشخصي على موقع “فيسبوك” لتهنئة الهضبة بكليبه “أماكن السهر”، معلقا: “مبروك لصديقي الكبير عمرو دياب ومبروك لكل فريق العمل.. عمل جميل”، قبل أن يتراجع ويحذف المنشور.

ثم كتب عمرو مصطفى تدوينة أخرى، قال فيها: “الواحد حاول يكون منافق بس مقدرش.. انتظروا

الموسيقى بجد زمن المجاملات والعاطفة انتهى الموسيقى الحلوة صاروخ يفرض نفسه على الجميع”.

ذلك الخلاف جاء بعد تصالح أخير بعد سلسلة من الخلافات التي شهدتها علاقة الثنائي.

تاريخ من الخلافات بين الهضبة وعمرو مصطفى

بين عامي 2013 و2017، امتنع عمرو مصطفى عن العمل مع عمرو دياب بسبب خلاف بينهما حول

صيغة التعاقد الذي أبرم بينهما حينما كانا على وشك التعاون في 4 أغنيات جديدة للهضبة.

وكشف مصطفى كواليس الخلاف في لقائه مع الفنانة شيماء سيف ببرنامج “تلاتة في واحد” قائلًا: “في 2014 عملت لعمرو دياب 4 أغاني، وكان في صيغة تنازلات بتعملها شركة عربية كان بيتعامل معاها”على

وتابع: “أنا معييش رقم عمرو دياب، وأنا عمري ما بكلم حد لأن الفنان هيبة، ومش أنا اللي هدور على

عمرو المفروض هو اللي يدور عليا لأن هو اللي يغنيلي مش أنا اللي هغنيله”.

وواصل: “أنا مش هشتغل مع عمرو دياب تاني لأني حاسس إني مش هضيفله حاجة جديدة، من حق

الجيل الجديد من المطربين إني أتعاون معاهم وأطلع جيل جديد”.

هذا الخلاف انتهى أخيرًا عندما عاد عمرو مصطفى للتعاون مع عمرو دياب من جديد في ألبوم “كل حياتي”، حيث لحن عدد من أغاني الألبوم على رأسها أغنيتي “يتعلموا” و”باين حبيت”.

تاريخ من الخلافات بين عمرو دياب وعمرو مصطفى

التصالح الذي جاء على أساسه التعاون في ألبوم “كل حياتي” واجهه بعض الخلافات أيضًا، حيث

هاجم عمرو مصطفى، عمرو دياب، وإحدى شركات الاتصالات بسبب استخدمها لحن موسيقى أغنية “يتعلموا”، في إعلان دعائي.

وأصدر عمرو مصطفى بيانًا جاء فيه: “هو ينفع الشركة وعمرو دياب يستخدموا أغنية يتعملوا في

إعلان في رمضان دون إذن، هو الفن بقى بلطجة وأخذ حقوق الناس دون إذن”.

كما هاجمه مرة أخرى بسبب أغنية “باين حبيت“، حيث هدد عمرو مصطفى في منشوره على “فيسبوك” باللجوء إلى القضاء: “تم إهدار حقي

الأدبي في كتابة اسمي كملحن أغنية (باين حبيت) غناء عمرو دياب وتوزيع مارشميلو.. ما لا يرضيني

ولا يرضي جمهوري.. وسوف أقوم باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة”.

ولكن جرى الصلح بينهما، وأعلن ذلك تامر حسين حيث كتب في منشور له عبر “فيس بوك”: “موضوع عمرو مصطفى تم حله، واسمه وحقه الأدبي

محفوظ، والراجل مارشميلو سيعدل المنشور بعد 6 ساعات، عمرو مصطفى من حقه اسمه يُكتب، هو

غيّور بس على شغله ونجاحه واسمه، لكن الأمور انحلت ببساطة على خير إن شاء الله، نريد أن نفرح بنجاحنا”.

واعتذر الفنان عمرو مصطفى للمطرب عمرو دياب على الهجوم الذي شنه ضده ووصفه على إثر ذلك، بـ”البلطجة” على حقوقه المالية والأدبية.

وقدم مصطفى اعتذارا لعمرو دياب عبر بيان جديد قال فيه: “عمرو دياب أخ وصديق وعشرة وتم اليوم تصفية سوء الخلاف وإنهاء أي مشكلات خاصة

بالإعلان ومسلسل زي الشمس، وللتوضيح لم يكن لعمرو دياب تعمد إهدار الحقوق، ولكن مجرد سوء تفاهم بسيط، وللعلم عمرو دياب أحرص الناس على حقوق زملائه”.

كما ظهرت بوادر الصلح بينهما بعدما انتشرت صورة تجمعهما بالمستشار تركي آل شيخ، الذي تدخل

للصلح فيما بينهما، وجرى الإعلان عن عودة عمرو مصطفى مرة أخرى لتلحين أغاني لعمرو دياب، في ألبوم “معدي الناس”.

وبعدها نشر عمرو مصطفى، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، منشورًا يعتذر فيه للهضبة عمرو دياب، عن سوء التفاهم الذي حدث بينهما.

وكتب مصطفى: “عمرو دياب، الصيف مايبقاش صيف من غيره، هو مش بس أستاذي، هو صديق

وأخ، من أول ما مسكت الجيتار، من أول ما كنت أنا وأصحابي مانفوتلوش ولا حفلة”.

وأضاف: “سوء التفاهم بيحصل بين كل الناس لكن أنا عمري ما قلت أو لمحت حتى بأي إهانة ليه،

بالعكس كنت مدافعًا عنه دايمًا حتى في وقت بعدنا عن بعض وأنا لازم اعترف بعد اللي وصلت ليه بفضل الله أنه كان سبب كبير في شهرتي،

إيمانه بيا وبموهبتي كان دايمًا حافز ليا أني أبدع.. عمري ما سمعت أنه قال كلمة وحشة عني لأنه

إنسان راقي قبل ما يكون فنان راقي.. خلافتنا كانت بسبب شركة إنتاج مش أي حاجة تانية..

كنت ولا زلت بتعلم منه وبستني جديده زيي زي الملايين من جمهوره اللي ذكرياتنا كلها على أغانيه.. مستنين ألبوم الهضبة عمرو دياب“.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية