عالم الفن

رحيل الفنان محمود ياسين اليوم .. تعرف على أهم أعماله

رحيل الفنان محمود ياسين اليوم .. تعرف على أهم أعماله

رحيل الفنان محمود ياسين اليوم .. تعرف على أهم أعماله
الفنان مَحمود ياسين

كتبت: مروة سامي

رحل عن عالمنا صباح اليوم الفنان الكبير محمود ياسين عن عمر يناهز 79 عاما بعد صراع مع المرض ، تاركاً تاريخ طويل من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والتلفزيون والإذاعة .

نشر الفنان عمرو محمود ياسين صوره لوالده عبر صفحته الرسمية علي موقع فيسبوك معلقاً عليها ” توفي إلي رحمة الله تعالي والدي الفنان محمود ياسين انا لله وإنا إليه راجعون أسألكم الدعاء “

رحيل الفنان محمود ياسين اليوم .. تعرف على أهم أعماله
محمود ياسين وأسرته

نبذه مختصرة عن حياته :

ولد الفنان محمود فؤاد محمود ياسين في مدينة بورسعيد وتخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1964 والتحق ، بالمسرح القومي قبلها بعام الذي قدم عليه وعلي المسارح الأخري عشرات الأعمال المميزه مثل ( ليلي والمجنون ) و ( الخديوي) و ( حدث في أكتوبر) و( عودة الغائب) و ( الزيارة إنتهت) و( البهلوان) وجاءت ، فرصته الكبري في السينما مع شادية ، في فيلم ( نحن نزرع الشوك ) عام 1970 وقدم بعدها العديد من الأفلام ، من بينهما (الخيط الرفيع ) مع فاتن حمامة و ( قاع المدينة ) أمام نادية لطفي و ( مولد يادنيا) أمام المطربة القديرة عفاف راضي و ( الجلسة السرية ) أمام يسرا وفيلم ( الرصاصة لاتزال في جيبي) و ( العاطفة والجسد) .

– وقدم عشرات المسلسلات منها ( الدوامه ) و ( غداً تتفتح الزهور) و ( أبو حنيفة النعماني) و ( ماما في القسم )
وعرف محمود ياسين، بأدواره الرومانسية في السينما المصرية ولقب ب ” فتي الشاشة الأول ” .
إشتهر محمود ياسينً بأداء الأدوار النفسية المعقدة كدوره في فيلم ( أين عقلي ) و ( ثالثهم الشيطان ) و ( مسلسل الدوامه)

جوائزه

حصل علي أكثر من 50 جائزه في مختلف المهرجانات في مصر وخارجها ، لمشاركته في أدوار مهمه ومن بينها مهرجان السينما العربية في أمريكا وكندا عام 1984 . وجائزة الدولة عن أفلامه عام 1975 . وجوائز التمثيل من مهرجان طشقند عام 1980 وغيرها العديد من الجوائز .
وتم إختياره عام 2005 من قبل الأمم المتحدة سفيرا للنوايا الحسنة لمكافحة الفقر والجوع لنشاطاته الإنسانية المتنوعه وحصل علي جائزة أحسن ممثل في مهرجان التليفزيون لعامين متتاليين 2001 و 2002

– رحل عن عالمنا اليوم وترك وراءه تاريخ عظيم نفتخر به

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية