الدين معاملة

الوصية العاشرة:  من سلسلة وصايا الحبيب صلي الله عليه وسلم

الوصية العاشرة:  من سلسلة وصايا الحبيب صلي الله عليه وسلم

الوصية العاشرة:  من سلسلة وصايا الحبيب صلي الله عليه وسلم
محمد رسول الله صل الله عليه وسلم

الوصية العاشرة: « فضل الصيام »

إقتداء بهدي وإتباع أوامر النبي صل الله عليه وسلم حينما قال بلغو عني ولو أية

إليكم سنه الحبيب التي أوصي بها عباد الله المؤمنين

وهاهي الوصية العاشرة

عن أبي أمامة – رضي الله عنه – قال: قلت يا رسول الله مرني بعمل يدخلني الجنة، قال: «عليك بالصوم، فإنه لا عدل له»، قلت: يا رسول الله، مرني بعمل قال: «عليك بالصوم فإنه لا عدل له» قلت: يا رسول الله مرني بعمل؟ قال: «عليك بالصوم، فإنه لا مثل له».

[رواه النسائي وابن خزيمة في صحيحه]

وفي رواية للنسائي قال: أتيت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فقلت: يا رسول الله، مرني بأمر ينفعني الله به. قال: «عليك بالصيام فإنه لا مثل له».

ورواه ابن حبان في صحيحه في حديث قال: قلت: يا رسول الله مرني بأمر ينفعني الله به؟ قال: «عليك بالصيام فإنه لا مثل له»، قال: فكان أبو أمامة لا يرى في بيته دخان نهارًا إلا إذا نزل بهم ضيف.

وإتمامًا للفائدة نروي الحديث الآتي:

عن أبي سعيد – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «ما من عبد يصوم يومًا في سبيل الله تعالى، إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفًا». [رواه البخاري ومسلم]

سعيد المسلماني

مساعد رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية