عالم الفن

لميس الحديدي من مهرجان الجونة: كلنا بنحب السينما

لميس الحديدي من مهرجان الجونة:
كلنا بنحب السينما

لميس الحديدي من مهرجان الجونة: كلنا بنحب السينما
لميس الحديدي

لميس الحديدي كلنا بنحب السينما وعقولنا وضمائرنا مشبعة بحبها منذ صغرنا
مين كان هيستحمل حظر ” كورونا ” الصحي من غير أفلام

وصفت الاعلامية لميس الحديدي إفتتاح مهرجان الجونة في دورته الرابعة بالرائع والمليء بالمشاعر أضافت في سهرة خاصة بمتابعة إفتتاح المهرجان المذاع على شاشة ” ON” في قائلة ” كلنا بنحب السينما وكلنا كبرنا على السينما وعقولنا وضمائرنا تغذت كثيراً على السينما وأصبحت ممتلئة بالافكار والثقافة “.

وإستطردت قائلة ” مين فينا منذ جائحة كورونا كان يقدر يعيش وإحنا محبوسين من غير سينما ؟ السينما كانت بتخلينا ولسه بتخلينا نحس بالسعادة والحب والامل .. وطول مافيه حكايات وطول مافيه أمل وطول مافيه حياة ستظل السينما موجودة وتعبر عن كل هذا “.

المهندس سميح ساويرس للميس الحديدي :

حلم الجونة مر عليه 30 عاماً طاروا بسرعة
كنت خايف المهرجان يتلغي السنة دي وموافقة الدولة شجعتنا جداً لانها حاجة مهمة لمصر
خالد بشارة أكبر خسارة مرت عليا في حياتي كان شايل عني كتير
2020 سنة غريبة لازم تتشال من الحساب وهكسر وراها قلل لما تخلص
حلمي في 2021 السياحة ترجع لان الجونة مدينة شريانها السياحة

قال المهندس سميح ساويرس أن حلم الجونة حلم قديم منذ ثلاثون عاماً مضت واصفاً مرور السنوات بالسريع قائلاً ” طاروا بسرعة ” وإستطرد في لقاء مع الاعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” في سهرة خاصة بمناسبة إفتتاح مهرجان الجونة في دورته الرابعة قائلاً ” على مدار الفترة الماضية كان هناك إحتمال كبير أن يتم إلغاء عقد مهرجان الجونة في نسخته الرابعة هذا العام . وكان أمامنا امرين مهمين ظللنا نراقبهم اولهم عقد مهرجاني فينسيا وثاني الامور التي وضعناها نصب أعيننا عو أن تكون الدولة مرحبة بعقد المهرجان في موعده في ظل جائحة كورونا وتطبيق الاجراءات الاحترازية .

جهات الدولة

وتابع قائلاً ” جهات الدولة أمامنا ممثلة في وزارتي الثقافة والصحة فالاولى تمنح الموافقات والثانية تمنح سلامة الاجراءات الاحترازية ولو مكنتش معانا وزارة الصحة مكنتش حاجة تمت مش بس كده وزيرة الصحة وأنا بشكرها إهتمت بالتفاصيل ومدى سلامة الاجراءات الاحترازية وقالت إننا عاوزين المهرجان ينجح لانه حاجة كويسة جداً وده شجعني اكتر وأكتر ” .

وتابع قائلاً ” ثلاثة ارباع الافكار التي طبقتها في حياتي وإن مكنتش 100% منها كلها افكار ناس تانية أنا باخدها بنفذها لاني بقتنع بيها أوي ” وردت الاعلامية لميس الحديدي قائلة ” أفكار مجنونة ؟ فعقب سميح قائلاً ” أنا بحب الافكار المجنونة ” .

وحول مدى التطور الذي شهدته مدينة الجونة منذ إنشائها وتحولها إلى هذا المحفل الضخم الذي يضم مركز سياحي وثقافي وفني قال سميح ” الواحد لما بيبدأ يحلم مش بيبطل وكل شوية نتبنى فكرة حلم ونعمل على تنفيذها على سبيل المثال منذ عام أو عامين إقترحت قائلة ياريت بقى تعملوا حاجة للموسيقى ؟ قلت والله فكرة حلوة بدل مانعمل قاعة للمؤتمرات قلنا نعمل قاعة مؤتمرات وقاعة إحتفالات موسيقية والي شجعني أكتر للفكرة إننا عاملين قاعة للموسيقى في سويسرا وقلت ماينفعش نعمل حاجة بره ومانعملهاش في مصر خاصة وأن سكان مصر 100 مليون وسويسرا 8 مليون نسمة وبالتالي لازم قاعة مصر تبقى اكبر وهذا سبب تدشين القاعة الجديدة “.

وأردف قائلاً حول قاعة المؤتمرات الجديدة التي تشهد دورة مهرجان الجونة الرابعة قائلاً ” إحنا جربناها في فرح بنتي وإتاخرنا شوية بسبب جائحة كورونا الي ” شنكلت ” كل حاجة في الحياة والصراحة 2020 عام غريب والمفروض السنة دي تتشال من الحساب “

وحول نعيه لخالد بشارة الذي يغيب لاول مرة عن المهرجان الذي لقي مصرعه في حادث سير يناير الماضي قال ساويرس “هقول عنه أنو الراجل الي شال عني الشيلة طول السنوات دي وأنا مابقتش غاوي اشيل .. وانا بعتبر أني شيلت كتير ولازم استمتع بالسنوات الي فاضلة من عمري والواحد لو ملقاش حد يشيل عنه الشيلة هيضطر يشيل هوا وأنا خسارة خالد بشارة كانت أكبر خسارة وهي من أكبر خسارة حدثت في حياتي “.

وحول أحلامه الفترة القادمه ” نفسي أرجع أروق تاني انا مش غاوي شغل زيادة ولاتنشنة والسنة دي ماسبتنيش في حالي من اولها لحد الشهر الي فات وانا بعد الايام الي فاضلة في السنة دي وناوي اجيب عربية نقل مليانة قلل وأكسرها وراها “.

وحول مشاريعه للعام القادم قال سميح ” امنيتي وحلمي عودة السياحة لان مدينة الجونة ومهما تحدثنا عن كونها مدينة بها جامعة وحياة ومستشفى وناس تعيش فيها ومجتمع أعمال لكن تبقى السياحة شريان الجونة وبدعي ربنا يرفع عننا الغمة دي “.

زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية