عالم الفن

فايزه أشهر كومبارس بالسينما عانت الكثير في حياتها ولم تأخذ ما تستحق

فايزة أشهر كومبارس بالسينما عانت الكثير في حياتها ولم تأخذ ما تستحق

فايزة أشهر كومبارس بالسينما عانت الكثير في حياتها ولم تأخذ ما تستحق
الحاجة فَايزة

كتبت / دعاء سنبل

فايزة  من اشهر كومبارسات السينما المصرية  المهضوم حقهم  كانت تمنلك ملامح قاسيه، وقلب طيب.. كان لها  رحله كفاح ومعاناه كبيره،  اول من اكتشفها رشدي أباظة واول اجر تقاضته كان ٧٥ قرش واعلي اجر ٥٠ جنيه

فايزة عبد الجواد او الحاجة فايزه كما كانت تحب ان يناديها اصدقائها اشهر كومبارس في تاريخ السينما المصرية شاركت في ما لا يقل عن ١٠٠ عملا سينمائي.

فايزة أشهر كومبارس بالسينما عانت الكثير في حياتها ولم تأخذ ما تستحق
الحاجة فـايزة

تمر حنة أول خطوة فنية في حياتها:

 

بداتها بفيلم تمر حنة مع رشدي أباظة الذي اكتشفها مصادفة عندما خرجت مثل الجميع من سكان حيها نزله السمان لتشاهد النجوم الكبار اثناء تصوير الفيلم الذي كان يصور بالقرب منهم بطوله النجوم رشدي اباظه نعيمة عاكف واحمد رمزي وكاريمان وسراج منير وزينات صدقي وفايزه احمد وقدمها رشدي أباظة للمخرج حسين فوزي وكانت سعادتها لا توصف انها عملت بالفيلم وشاهدت هؤلاء النجوم الكبار

معانتها  :

رحله معاناة كبيره عاشتها الحاجة فايزة بدايه من صغرها عندما هربت من بطش اسرتها واستقر بها الحال عند ضريح السيده زينب ثم ذهبت لقسم الشرطة طالبة من الضباط ان يسمحوا لها بالمبيت خوفا علي نفسها من الانحراف وبالفعل باتت ليلتين في القسم تعرفت بعدها علي احد الاشخاص يعمل حاوي، يقدم العاب سحرية وعروض في الشارع او السيرك.

عرض عليها الزواج تزوجته وتعلمت المهنه منه وعندما بدء يسند اليها ادوار ثانويه تغيرت معاملته معها واصبح يضربها ويهينها ويستولي علي كل ما تكسبه من اموال ثم طلقها وتزوج باخري وترك لها مسؤليه تربيه ٦ اولاد اكبرهم يعمل ميكانيكي لرفض الاب تعليمهم بالمدارس وفقط كان يريد ان يعلمهم مهنته وان يساعدوه فيها.

تحملت مسئولية الـ 6 اولاد 

نهضت فايزه لتتحمل المسؤلية وحدها لتربية اولادها في ظل تخلي طليقها عنهم وعملت ببوفيه لتقديم الشاي وتنظيف البيوت لاحد الفنانين الذين كانوا يساعدونها لمعرفتهم بظروفها الصعبة وبدات تشتغل في السينما وتنوعت ادوارها العديده المتميزة

التي تركت بصمة برغم قصرها في ذاكرتنا جميعا فمن منا ينسي ضربتها الشهيره بالراس( الروصيه ) لسهير البابلي في بكيزه وزغلول او العلقه الساخنه لسعاد نصر في هنا القاهرة.

 

ودورها مع ليلي علوي في فيلم اي اي وحملها للمطرب احمد عدوية فوق كتفها وهو يغني قولوا للزمالك والاهلي وضب لي الملعب واندهلي ههههه في فيلم ٤ ٢ ٤ مع سمير غانم ويونس شلبي وغيرها من المشاهد التي ما زالت عالقة في أذهاننا ميزتها ملامحها القاسية في ادوار السجانة وزعيمه العصابة.

كرمها وزير الثقافة وقتها فاروق حسني في مهرجان الاسكندريه السينمائي وهو التكريم الذي استقبلته بالزغاريد علي خشبه المسرح معربه عن سعادتها الكبيره بهذه اللفته التي انتظرتها كثيرا
عانت في اواخر ايامها من التجاهل والفقر والمرض وصرحت ان العلاقة تغيرت كثيرا بين النجم والكومبارس حيث انها كانت تطلب من نجوم بعينهم مثل احمد ذكي وليلي علوي ونور الشريف والمخرج سمير سيف ومحمد عبد العزيز اما الان تعاني التجاهل التام من النجوم والمنتجين.

وعندما استضافتها اسعاد يونس ببرنامج صاحبه السعاده اعلنت ان لا احد يتذكرها في مرضها الا ليلى علوي وفيفي عبده.

 

وفي اواخر اياما انهكها المرض تماما ورقدت علي الفراش ولم تعد تقدر علي الوقوف علي قدميها
تجاهلتها نقابة الممثلين ولم تقم بعلاجها او صرف معاش شهري لها تقديرا لجهودها حاولت كثيرا الوصول بصوتها للنقابه للشكوي من ظروفها والموافقه علي علاجها او صرف معاش لها في اواخر ايامها دون جدوى
اختتمت حياتها الفنية باخر ادورها في مسلسل كيد النسا.

رحيل الحاجة فايزة

رحلت في فبراير ٢٠١٦ عن عمر يناهز ٧٣ عاما
نعاها النجوم بكلمات حزينه تدل علي حبهم الكبير لها ومنهم ايضا الي فوجئ بوفاتها لانه كان فاكرها ماتت من زمن لاختفائها عن الاضواء فتره طويله
عاشت فاَيزة عبد الجواد الفن للفن ولم تكسب منه الا القليل لا اشترت شقق ولا فيلل ولا عربيات وكان اول اجر ليها ٧٥ قرش وصرحت انها احيانا كانت تعمل مقابل ٢٠ قرش واعلي اجر ليها كان ٥٠ جنيها.

شاهد ايضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية