أخبار وتقاريرعاجل

7 تحذيرات عاجلة من “السيسي” لأثيوبيا بعد تعثر مفاوضات سد النهضة

 7 تحذيرات عاجلة من “السيسي” لأثيوبيا بعد تعثر مفاوضات سد النهضة

7 تحذيرات عاجلة من "السيسي" لأثيوبيا بعد تعثر مفاوضات سد النهضة
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

خلال افتتاح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي عدد من الرسائل الجديدة لإثيوبيا، وذلك بعد تعثر مفاوضات سد النهضة من جديد خلال الفترة الأخيرة.

وزارة الخارجية قالت أن جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و5 إبريل 2021 لم تحقق تقدما، ولم تفض إلى اتفاق حول إعادة إطلاق المفاوضات.

وعن أسباب فشل تلك المفاوضات، قالت الخارجية:

 “إثيوبيا رفضت المقترح الذي قدمه السودان وأيدته مصر، بتشكيل رباعية دولية تقودها جمهورية الكونغو الديمقراطية التي ترأس الاتحاد الإفريقي للتوسط بين الدول الثلاث”.

وتابعت: “رفضت إثيوبيا كذلك خلال الاجتماع كافة المقترحات والبدائل الأخرى التي طرحتها مصر وأيدتها السودان، من أجل تطوير العملية التفاوضية لتمكين الدول والأطراف المشاركة في المفاوضات كمراقبين من الانخراط بنشاط في المباحثات والمشاركة في تسيير المفاوضات، وطرح حلول للقضايا الفنية والقانونية الخلافية”.

وفيما يلي نقدم أبرز الرسائل الجديدة التي أدلى بها الرئيس عبدالفتاح السيسي عن إثيوبيا اليوم الأربعاء:

– إثيوبيا تحاول فرض سياسة الأمر الواقع، وهناك ارتفاع لحجم التكلفة التي تترتب على أي مواجهة أو صراع.

– مصر احترمت رغبة إثيوبيا في التنمية عبر المتاح لديها من مياه النيل، شريطة عدم المساس بمصالح مصر المائية.

– لا يجب الوصول لمرحلة “أنك تمس نقطة مياه من مصر” والتعاون والاتفاق أفضل بكثير من أي عمل آخر.

– جميع الخيارات مطروحة للتعامل مع أزمة سد النهضة وما حدث في 2011 كان هو المدخل لوجود تحدي لدينا في ملف المياه.

– أقول للأشقاء في إثيوبيا، يجب ألا نصل إلى مرحلة المس بالأمن المائي لمصر، لأن جميع الخيارات مطروحة، والتعاون بين الجانبين أفضل.

– لم أغير حديثي عن حق إثيوبيا بالتنمية لكن في إطار لا يمس حقوق مصر المائية.

– ننسق مع أشقائنا في السودان وسنعلن للعالم عدالة قضيتنا في إطار القانون الدولي.

نهى مرسي

مساعد رئيس التحرير بموقع عالم النجوم الالكتروني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Don`t copy text!
إغلاق