عالم المرأةمقالات

التربية السليمة لابنائك وتقويم سلوكهم للأفضل

اقرأ في هذا المقال
  • لحاجتنا كآباء وأمهات إلي منارات نستنير بها في "التربية السليمة" ابنائنا فسوف نوضح بعض النصائح للتربية السليمة

التربية السليمة نصائح في تربية الأبناء “الجزء الأول”

التربية السليمة.. إن نعم الله عز وجل لا تحصي وعطاياه لا تُعد ، ومن تلك النعم العظيمة وأجلها نعمةُ الأولاد ، قال الله تعالي (( الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا )) [الكهف :٤٦]

.وهذه النعمة العظيمة هي أمانة ومسؤولية ، يسأل عنها الوالدان يوم القيامة .

وزينة الذرية لا يكتمل بهاؤها وجمالها إلا بالدين وحسن الخلق وإلا كانت وبلاً علي الوالدين في الدنيا والآخرة.

وَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

((كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ،

وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا، وَالْخَادِمُ رَاعٍ فِي مَالِ سَيِّدِهِ ومَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ،

قَالَ: وَحَسِبْتُ أَنْ قَدْ قَالَ: وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي مَالِ أَبِيهِ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ- وَكُلُّكُمْ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ)).

وهذه الرعية أمانةٌ، حذر الله عز وجل من إضاعتها والتفريط في القيام بحقها .

كتبت: نور القرآن

التربية السليمة
تربية الأبناء السليمة

الأب والأم في عبادة لله عزوجل حين التربية والإنفاق والسهر والمتابعة والتعليم بل وحتى إدخال السرور عليهم وممازحتهم إذا احتسبوا ذلك .

لحاجتنا كآباء وأمهات إلي منارات نستنير بها في “التربية السليمة” ابنائنا فسوف نوضح بعض النصائح للتربية السليمة ومنها:

1. أولاً: يجب الإستعانة بالله في تربية الأولاد لأن التربية عملية صعبة فالله خير معين.

2. إزرع في قلب أولادك حب الله والعمل على إرضاءه والالتزام بأوامره والبعد عن ما حرمه حتى تنال السعادة في الدنيا والأخرة.

3. إزرع في قلب أولادك محبة الرسول صلى الله عليه وسلم واتباع سنته لأنها هي السبيل للنجاح والفلاح في الدنيا والاخرة.

4. إزرع في قلب أولادك محبة الصحابة وعلمهم أنهم أفضل الأمة بعد الأنبياء. وحفظهم القرآن الكريم .

5. إجعل التربية قائمة على الحب، لا على التخويف والسيطرة، فأنت تكبر وتضعف، وابنك يكبر ويقوى وتفقد سيطرتك عليه.

6.علموا الطفل من هو (إسمه وإسم والده وإسم والدته ورقم التليفون).

وإذا كان صغيراً من الممكن وضع كارت مكتوب عليه الاسم ورقم التليفون في ملابس الطفل حيث يساعد الطفل للوصول إلى أهله إذا فقدكم في مكان ما .

7. يتأثر الطفل بما نقول، إيجابياً كان أو سلبياً، وحين نوحي للطفل بأي صفة

– سواءً كانت متجسدة فيه أم لا

– فإن عقله يصدقها، و يتمثلها في جوارحه.

8. التشجيع من أكثر الأساليب التربوية نجاحاً، وهو وصفة تكاد تكون ناجحة في كل شيء، فركز على السلوك الإيجابي وامتدحه، لأن كل سلوك نمدحه يتكرر.

التربية السليمة
نصائح مهمة للتربية السليمة

وأيضاً من النصائح المهمة للتربية السليمة

9.علموا طفلكم أن لا يجامل ولا ينافق ويقول رأيه بصدق دون ايذاء مشاعر الاخرين.

10. نمِ في طفلك ملكة الاعتماد على النفس، لكن هذا يحتاج لوقت وصبر للمحاولة والخطأ، ولا تتعجل نموه، فإن الطفل يحمل طفولته في داخله حتى يكبر.

11-علموا أولادكم الكرم والعطاء بما يتناسب مع ظروفهم

12. لا تفسد طفلك بالدلال فيكبر ضعيفاً مهزوز الشخصية، دع طفلك يتعثر ولا تتدخل لإنقاذه إلا للحاجة.

13.ابعدوهم عن انتقاد الذات.

14. دربوهم على أسلوب المخاطبة والحوار والنقاش .

15. ليكن هناك نظام في الاقتصاد، لا تُترك الأنوار مضاءة بغير حاجة، ولا يُستخدم الماء بإسراف،

ولا يُشتري شيء إلا لحاجة، فإن المال لا يأتي إلا بجهد، وفرة الأشياء وسهولة الحصول عليها يفقدها قيمتها.

16.دربوهم كيف يتصرفوا في المواقف الحرجة وحال تعرضهم للخطر .

17. درب طفلك على العيش بسلام مع الكون والخلق، فيكن صديقاً للبيئة، محسناً للآخرين، غير معتدي عليهم، ولا يؤذي حيواناً أو يكسر شيئاً.

18. يبدأ الطفل بالإدراك في عامه الثاني، فلا تُكشف عورته أمام الآخرين، ولا تُكشف العورات أمامه خاصة عندما يدخل عامه الرابع.

19.لا تجعل طفلك أسير عادة، بل حرره من الخضوع لها، كأن يعتاد أن ينام والنور مضاء أو أمه بجواره، أو يأكل في إناء معين أو يتناول أصناف محددة، وذلك حتى لا يعتاد على ذلك حين يكبر.

نهى مرسي

نائب رئيس تحرير الموقع
زر الذهاب إلى الأعلى
هذا النص خاضع لحقوق الملكية